3 رهائن يفرّون من قبضة جماعة “أبو سياف” في الفلبين‎

3 رهائن يفرّون من قبضة جماعة “أبو سياف” في الفلبين‎
قال سوبيجانا، إن القوات تبحث عن عامل البناء الرابع الذي فر مع الثلاثة، لكنه توجه إلى مكان مختلف.

المصدر: د ب أ

ذكر الجيش الفلبيني، اليوم الجمعة، أن 3 عمال بناء فلبينيين كانوا محتجزين كرهائن لدى متشددين إسلاميين جنوب البلاد منذ الشهر الماضي، لاذوا بالفرار.

وذكر البريجادير جنرال سيريليتو سوبيجانا أن الرهائن كانوا من بين أربعة عمال خطفتهم عناصر جماعة “أبو سياف” من بلدة باتيكول في جزيرة جولو في 15 تموز/يوليو الماضي.

وقال سوبيجانا وهو قائد قوة خاصة لمكافحة “الارهاب” تابعة للجيش، إنهم هربوا بعد ظهر أمس الخميس “بينما كان خاطفوهم يؤدون الصلاة” في مخبأهم وسط الأحراش.

وأضاف: “لقد نجوا بحياتهم حتى وصلوا إلى منطقة سكنية صباح اليوم، حيث ساعدهم السكان المحليون وسلموهم للسلطات”.

وقال سوبيجانا، إن القوات تبحث عن عامل البناء الرابع الذي فر مع الثلاثة، لكنه توجه إلى مكان مختلف.

يذكر أن جنديين و5 من عناصر “أبوسياف” قتلوا أمس الخميس في اشتباك في بلدة أخرى في جولو، عندما حاول الجيش إنقاذ الرهائن، وسط مخاوف بأنهم ستقطع رؤوسهم.

وما زال يعتقد أن عناصر أبو سياف يحتجزون حوالي 20 رهينة، من بينهم 14 أجنبيًا في جولو وإقليم باسيلان المجاور.

وكانوا قد قطعوا رأسي اثنين من الرهائن الفيتناميين الشهر الماضي، فيما قتل أسير فيتنامي آخر، خلال اشتباك بين خاطفيه والقوات الحكومية.

 ويذكر أن إسنيلون هابيلون، وهو قيادي بجماعة “أبوسياف”، هو زعيم المتشددين المتحالفين مع داعش الذين يقاتلون القوات الحكومية في مدينة مرواي منذ 23 أيار/مايو الماضي.

محتوى مدفوع