أخبار

"البنتاغون" يعيد النظر في الضوابط الخاصة بصواريخ كوريا الجنوبية
تاريخ النشر: 07 أغسطس 2017 19:47 GMT
تاريخ التحديث: 07 أغسطس 2017 19:47 GMT

"البنتاغون" يعيد النظر في الضوابط الخاصة بصواريخ كوريا الجنوبية

الضوابط الحالية تسمح لكوريا الجنوبية بتطوير صواريخ بمدى يصل إلى 800 كيلومتر

+A -A
المصدر: رويترز

قالت وزارة الدفاع الأمريكية ”البنتاغون”، اليوم الاثنين، إنها تعيد النظر في الضوابط الثنائية الخاصة بالصواريخ الباليستية مع كوريا الجنوبية، ما قد يسمح لسول بامتلاك صواريخ أقوى بينما يتصاعد التوتر مع كوريا الشمالية بسبب برامجها الصاروخية والنووية.

وقال الكابتن جيف ديفيس المتحدث باسم البنتاغون ”هناك في الوقت الحالي حد على حجم الرأس الحربي والصواريخ التي يمكن لكوريا الجنوبية امتلاكها ،وبالفعل فإن هذا الموضوع قيد البحث بقوة هنا“.

وذكر البنتاغون أنه تلقى طلبًا من كوريا الجنوبية لإعادة النظر في الضوابط وأن الجيش يعمل مع وزارة الخارجية لتحديد أفضل السبل للمضي قدمًا.

وتسمح الضوابط الحالية، التي طرأ آخر تغيير عليها في 2012، لكوريا الجنوبية بتطوير صواريخ بمدى يصل إلى 800 كيلومتر على أن تكون أقصى حمولة للصاروخ هي 500 كيلوغرام.

ولم تحقق محاولات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للضغط على كوريا الشمالية حتى تتخلى عن طموحاتها النووية نجاحًا كبيرًا ،وكثفت بيونغ يانغ من تجاربها ،وأطلقت صاروخين باليستيين عابرين للقارات الشهر الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك