أخبار

لافروف: واشنطن مستعدة لمواصلة الحوار مع موسكو رغم توتر العلاقات
تاريخ النشر: 06 أغسطس 2017 21:18 GMT
تاريخ التحديث: 06 أغسطس 2017 21:26 GMT

لافروف: واشنطن مستعدة لمواصلة الحوار مع موسكو رغم توتر العلاقات

قال لافروف الذي التقى وزير الخارجية الأمريكي "ريكس تيلرسون" على هامش مؤتمر دولي في مانيلا إن تيلرسون سأله أولًا بشأن ردّ روسيا على العقوبات الأمريكية الجديدة على موسكو.

+A -A
المصدر: رويترز

 قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الأحد إنه يعتقد أن الأمريكيين مستعدون لمواصلة الحوار مع موسكو بشأن قضايا مهمة على الرغم من توتر العلاقات الثنائية.

وقال لافروف، الذي التقى وزير الخارجية الأمريكي ”ريكس تيلرسون“ على هامش مؤتمر دولي في مانيلا، إن تيلرسون سأله أولاً بشأن ردّ روسيا على العقوبات الأمريكية الجديدة على موسكو.

وأضاف: ”كان مهتمًا بشكل أساس بتفاصيل هذه القرارات التي اتخذناها مكرهين ردًا على قانون العقوبات على روسيا“.

وهذا الاجتماع هو الأول منذ أن وقَّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب -على مضض- على قانون العقوبات الذي قالت روسيا إنه يرقى لمرتبة حرب تجارية شاملة، وينهي آمال تحسين العلاقات.

وقال لافروف: ”قدمنا تفسيرًا“، في إشارة لقرار روسيا الاستيلاء على مجمع تستأجره السفارة الأمريكية في موسكو، وخفض الوجود الدبلوماسي الأمريكي في روسيا.

وقال لافروف إنه أشار أيضًا لتصريحات الرئيس فلاديمير بوتين خلال مقابلة مع التلفزيون الروسي الأسبوع الماضي وفسّر حاجة موسكو للرد على العقوبات الأمريكية بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية، وهي العقوبات التي تم توسيع نطاقها في الآونة الأخيرة لمعاقبة روسيا على التدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ووصف لافروف محادثاته مع ”تيلرسون“ بالتفصيلية وقال إنها غطت مجموعة واسعة من القضايا، حيث شملت الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية وتنسيق الخطط بين روسيا والولايات المتحدة للتصدي للهجمات.

وقال لافروف: “ شعرنا باستعداد زملائنا الأمريكان لمواصلة الحوار، وأعتقد أنه لا بديل عن ذلك“.

واتفق الجانبان على أن يواصل مساعد وزير الخارجية الروسي ”سيرجي ريابكوف“ ووكيل وزارة الخارجية الأمريكية ”توماس إيه. شانون“ مناقشة قضايا مهمة مدرجة على جدول الأعمال الثنائي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك