بينهم ظريف.. روحاني يبقي 7 وزراء في الحكومة الإيرانية المقبلة – إرم نيوز‬‎

بينهم ظريف.. روحاني يبقي 7 وزراء في الحكومة الإيرانية المقبلة

بينهم ظريف.. روحاني يبقي 7 وزراء في الحكومة الإيرانية المقبلة
A handout picture released by the Iranian president's official website shows Iranian President Hassan Rowhani (L) handing over the decree to newly appointed Foreign Minister Mohammad Javad Zarif (R), during the handing over ceremony at the Foreign Ministry in Tehran on August 17, 2013. Rowhani has said he is ready to hold "serious" talks with the major powers without delay to allay Western concerns about Iran's nuclear programme. AFP PHOTO / HO / PRESIDENT.IR == RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / PRESIDENT.IR" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS ==

المصدر: إرم نيوز

قرر الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، في آخر اجتماع للوزراء في حكومته، إبقاء 7 من الوزراء في الحكومة المرتقبة التي سيقدمها إلى البرلمان، السبت المقبل، بعد أن يتم تنصيبه، الخميس، من قبل المرشد علي خامنئي.

وقال جمشيد أنصاري مساعد الرئيس الإيراني: إن ”حسن روحاني قرر الإبقاء على 7 من الوزراء الحاليين في تشكيلة حكومته المقبلة، بينهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف”.

وأوضح أنصاري أن الوزراء الذين سيكونون ضمن الحكومة المرتقبة هم: ”وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ووزير النفط بيجن نامدار زنغنه، ووزير الصحة حسن قاضي زاده هاشمي، ووزير الزراعة محمود حجتي، ووزير النقل عباس آخوندي، ومحمد شريعتمداري الذي يتولى منصب نائب الرئيس للشؤون التنفيذية، ومن المرجح أن تُسند له حقيبة وزارية، وحبيب الله بي طرف الذي يتولى منصب نائب الرئيس للهندسة والبحوث والتكنولوجيا، في وزارة النفط، ومن المرجح أن تسند له وزارة الطاقة“.

وتنص المادة 110 من الدستور الإيراني على أن تنصيب رئيس الجمهورية بعد انتخابه من قبل الشعب، هو من صلاحيات المرشد علي خامنئي، وطبقًا لقانون انتخابات رئاسة الجمهورية فإن فترة رئاسة الجمهورية هي 4 سنوات، حيث تبدأ اعتبارًا من تنفيذ التنصيب وتسليم أوراق الاعتماد من قبل خامنئي.

وفي سياق متصل، قال محمد نهاونديان مدير مكتب الرئيس الإيراني: إن ”نصف حكومة روحاني سوف يطالها التغيير“، نافيًا وجود ضغوط من قبل بعض المتنفذين على روحاني لإجراء تغييرات شاملة في حكومته المقبلة، مضيفًا: ”أجرينا مشاورات مع خبراء حول الحكومة الجديدة“.

ويقول النقاد: إن الإدارة الحالية لروحاني لديها أقدم قائمة من الميزانيات منذ تأسيس الجمهورية الإسلامية في عام 1979.

وانتقد حسن روحاني في وقت سابق كبار المسؤولين الذين رفضوا تأييد أداء حكومته خلال الحملة الرئاسية في مايو/أيار الماضي.

وبينما يشير بعض المراقبين إلى أنه من المحتمل أن يعين الرئيس المزيد من الوزراء المؤيدين للإصلاح في فترة ولايته الثانية، تعهد روحاني في وقت سابق باستخدام وزراء من جيل الشباب مقارنةً بالوزراء الحاليين.

وكان الإيرانيون أعادوا انتخاب حسن روحاني رئيسًا للبلاد في 19 أيار/مايو الماضي لولاية مدتها 4 أعوام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com