روسيا تسترد مجمعًا للاستجمام من الدبلوماسيين الأمريكيين في موسكو – إرم نيوز‬‎

روسيا تسترد مجمعًا للاستجمام من الدبلوماسيين الأمريكيين في موسكو

روسيا تسترد مجمعًا للاستجمام من الدبلوماسيين الأمريكيين في موسكو

المصدر: رويترز

استردت السلطات الروسية اليوم الأربعاء، مجمعًا للاستجمام في موسكو كانت السفارة الأمريكية تستأجره، بعد أن أمر الكرملين واشنطن بخفض وجودها الدبلوماسي في روسيا بشكل حاد قبل 5 أيام.

وردًا على عقوبات فرضتها الولايات المتحدة مؤخرًا، أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واشنطن بخفض عدد العاملين الدبلوماسيين في روسيا بنحو 60 % بحلول الأول من سبتمبر/ أيلول، وقال إن موسكو ستسترد مجمعًا، كان العاملون بالسفارة الأمريكية يستخدمونه للاستجمام، إضافة إلى مخزن ملحق به.

وأخلى الموظفون الأمريكيون، المجمع أمس الثلاثاء، وشوهد المكان اليوم مقفلًا.

وبدا المجمع وهو عبارة عن مبنى من طابق واحد وساحة، يستخدمه الدبلوماسيون الأمريكيون في عطلات نهاية الأسبوع، وفي استضافة حفلات السفارة، خاليًا بعد نقل أثاث الحديقة منه.

وقال شرطيان في سيارة أمام المدخل الرئيس، إنه طلب منهما حراسة المكان، ولا يتوقعان أي زيارات من مسؤولين أمريكيين أو روس.

وقال أحدهما ”لا أعلم متى سيتغير هذا الموقف“.

ونقلت وكالة ”انترفاكس“ الروسية للأنباء عن ماريا أولسون، المتحدثة باسم السفارة الأمريكية، قولها إن السفارة استردت جميع متعلقاتها من المبنى والمخزن.

وكان بوتين، قال يوم الأحد الماضي، إن روسيا أمرت الولايات المتحدة بخفض عدد أفراد بعثتها الدبلوماسية بواقع 755 من العدد الإجمالي البالغ 1200 في السفارة والقنصليات الأمريكية في روسيا، غير أن كثيرين ممن سيغادرون هم مواطنون روس، واختيارهم سيكون متروكًا للولايات المتحدة.

ويسعى بوتين من خلال هذه الخطوة، إلى أن يوضح للناخبين في بلاده استعداده للوقوف في وجه واشنطن، لكن تمت صياغة هذا الإجراء بحرص شديد؛ كي لا يؤثر بشكل مباشر على الاستثمارات الأمريكية التي يحتاجها، أو يقطع جسور التواصل بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال موظف روسي في السفارة الأمريكية طلب عدم نشر اسمه لوسائل الإعلام، إن المستقبل الوظيفي للعاملين لا يزال غامضًا.

وأضاف، ”يقولون إنهم سيخفضون الكثير من الوظائف، ليس الدبلوماسيون والفنيون فقط، وإنّما أيضًا من يعملون في الخدمات المساعدة مثل السائقين وعمال النظافة والطهاة… أتمنى ألّا أواجه مشاكل ولكن من يعلم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com