استطلاع: تراجع تأييد ”حل الدولتين“ بين الإسرائيليين وارتفاعه بين الفلسطينيين – إرم نيوز‬‎

استطلاع: تراجع تأييد ”حل الدولتين“ بين الإسرائيليين وارتفاعه بين الفلسطينيين

استطلاع: تراجع تأييد ”حل الدولتين“ بين الإسرائيليين وارتفاعه بين الفلسطينيين

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

كشف استطلاع للرأي في إسرائيل عن ارتفاع قدره 8%، في عدد الفلسطينيين المؤيدين لحل الدولتين، في حين تراجعت نسبة الإسرائيليين المؤيدين بمقدار 2%، بالمقارنة مع نتائج استطلاع سابق أجري في كانون الأول/ ديسمبر 2016، بحسب صحيفة ”معاريف“ الإسرائيلية التي نشرت نتائج الاستطلاع على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء.

وكشفت نتائج الاستطلاع الجديد أن 53% فقط من الإسرائيليين، و52% فقط من الفلسطينيين يؤيدون فكرة حل الدولتين، الذي يقضي بإعلان دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب دولة إسرائيل.

ونوهت الصحيفة العبرية إلى أن الاستطلاع أجراه، بين شهري حزيران/ يونيو، وتموز/ يوليو، مركز ”تامي شتاينتس“ لبحوث السلام التابع لجامعة ”تل أبيب”، بالتعاون مع ”المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية“ في رام الله، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وشمل الاستطلاع عينة عشوائية تضم 1200 فلسطيني من الضفة الغربية وقطاع غزة، و900 إسرائيلي، وكان السؤال الأساس فيه يدور حول تسوية نهائية شاملة بناء على مفاوضات ومقترحات تمّ طرحها بين الجانبين في الفترة الأخيرة.

ويكشف الاستطلاع حالة من الشك المتبادل بين الفلسطينيين والإسرائيليين بشأن إمكانية تطبيق حل الدولتين، حيث قال 51% من الإسرائيليين و52% من الفلسطينيين الذين شملهم الاستطلاع إن هذا الحل غير قابل للتطبيق.

وبشأن إمكانية إقامة دولة فلسطينية في المستقبل، يرى 71% من الفلسطينيين المشاركين في الاستطلاع أنه لن تقام دولة فلسطينية في السنوات الخمس المقبلة، في حين عبّر 79%، من الإسرائيليين المشاركين في الاستطلاع عن اعتقادهم بأن فرص إقامة دولة فلسطينية في الوقت الحالي غير موجودة.

وعرض المركزان الإسرائيلي والفلسطيني على المستطلعين خلاصة الأفكار التي طرحها الجانبان الإسرائيلي والفلسطيني في الشهور القليلة الماضية لتسوية الصراع، ومن بينها إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح، وانسحاب إسرائيل إلى حدود حزيران/ يونيو 1967، مع تبادل الأراضي وإعادة حوالي 100 ألف لاجئ فلسطيني إلى الأراضي المحتلة، واعتبار القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية والقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، هذا إضافة إلى مقترحات أخرى.

ويؤيد 43%، من الفلسطينيين المشاركين في الاستطلاع هذه المقترحات إذا كانت ضمن تسوية نهائية، في حين لم يؤيدها سوى 32% فقط من الإسرائيليين الذين شملهم الاستطلاع.

وأشارت الصحيفة الاسرائيلية إلى أن الحديث يجري عن تراجع في نسبة التأييد يصل إلى 9% بين الجانبين.

وفي ما يتعلق بالتسوية النهائية، عبّر 43% من الإسرائيليين، الذين يرفضون تلك التسوية، عن إمكانية تغيير رأيهم إذا اعترف الفلسطينيون بإسرائيل كدولة يهودية، أي أنهم على استعداد لقبول تلك التسوية، في حين غيّر 42% من الفلسطينيين، الرافضين للتسوية، موقفهم وأبدوا استعدادهم لقبولها في حال اعترفت إسرائيل بالطابع الإسلامي والعربي للدولة الفلسطينية.

وأضافت صحيفة معاريف أن هناك بعض المعطيات المشجعة في هذا الاستطلاع، ومنها تراجع نسب تأييد الصراع المسلح، وذلك بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حيث يؤيد 21% فقط من الفلسطينيين المقاومة المسلحة ضد إسرائيل، مقابل 12% فقط من الإسرائيليين يؤيدون الحرب الشاملة ضد الفلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com