فنزويلا.. قتلى في احتجاجات ضد جمعية مادورو التأسيسية – إرم نيوز‬‎

فنزويلا.. قتلى في احتجاجات ضد جمعية مادورو التأسيسية

فنزويلا.. قتلى في احتجاجات ضد جمعية مادورو التأسيسية

المصدر: ا ف ب

اندلعت أعمال عنف دامية الأحد في فنزويلا أدّت إلى سقوط عدد من القتلى، في يوم انتخابات الجمعية التأسيسية التي دفع الرئيس نيكولاس مادورو باتّجاه إجرائها رغم رفض المعارضة الفنزويليّة لها.

ووسط توتّر شديد يسود هذا البلد الذي أصبح على شفير انهيار اقتصادي، دعي الناخبون الأحد إلى اختيار مندوبيهم للجمعيّة التأسيسيّة في اقتراع انتقدته واشنطن على لسان السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي معتبرةً إياه ”خطوة نحو الدكتاتورية“.

وقالت هايلي على تويتر إنّ ”انتخابات مادورو الصوَرية هي خطوة أخرى نحو الدكتاتورية“. وأضافت ”لن نقبل بأيّ حكومة غير شرعية. الشعب الفنزويلي والديموقراطية سينتصران“.

وقُتل الأحد مرشح للجمعية التأسيسية بالرصاص. وأوضحت النيابة العامة الفنزويلية أنّ ”مجموعة اقتحمت“ منزل المرشح للجمعية التأسيسية المحامي خوسيه فيليكس بينيدا (39 عاما) في سيوداد بوليفار في جنوب شرق البلاد و“أطلقت عليه النار مرارًا“، من دون أن تذكر دوافع الجريمة.

والمرشح هو الثاني الذي يُقتل. ففي العاشر من تموز/يوليو، قُتل خوسيه لويس ريفاس خلال حملته الانتخابية في مدينة ماراكاي (وسط شمال).

وشهدت أنحاء عدة من فنزويلا أعمال عنف في يوم انتخابات الجمعية التأسيسية. فقد قُتل ثلاثة أشخاص (28 و39 و43 عامًا) بالرصاص الأحد خلال تظاهرات مناهضة للجمعية التأسيسية، في ولايتي ميريدا (غرب) وباركيسيميتو (غرب)، وفق ما أفادت النيابة.

وفي وقت لاحق قالت النيابة إنّ الجندي رونالد راميريز قُتل بطلق ناري في وجنته اليسرى، خلال تظاهرة مناهضة للجمعية التأسيسية في ولاية تاتشيرا (غرب) الحدودية مع كولومبيا.

كما قُتل في تاتشيرا قاصران يبلغان من العمر 13 و17 عامًا بالرصاص الأحد خلال تظاهرة مناهضة للجمعية التأسيسية، وفق النيابة.

ومنذ نيسان/أبريل، أدّت مواجهات خلال تظاهرات مناهضة للحكومة إلى سقوط زهاء 120 قتيلا والاف الجرحى.

وكانت عملية الاقتراع بدأت الساعة 6,00 (10,00 ت غ) لانتخاب 545 عضوا في الجمعية التأسيسية. وكان مادورو الناخب الأول عندما أدلى بصوته في أحد المراكز غرب العاصمة كاراكاس، برفقة زوجته سيليا فلوريس وعدد من القادة.

وصرّح مادورو من مركز الاقتراع ”أنا الناخب الأول في البلاد. أطلب من الله أن يبارك فنزويلا كي يتمكن الشعب من ممارسة حقه الديموقراطي بحرّية“، معتبرًا أنّ ”الامبراطور دونالد ترامب أراد منع الشعب الفنزويلي من ممارسة حقه في الاقتراع“.

وفي وقت باكر صباح الأحد، عمدت قوات الامن التي تراقب مراكز الاقتراع الى طرد معارضين كانوا يقطعون طرقا في غرب العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com