ألمانيا تسجن داعية سلفيًا 5 أعوام بتهمة دعم ”الإرهاب“ – إرم نيوز‬‎

ألمانيا تسجن داعية سلفيًا 5 أعوام بتهمة دعم ”الإرهاب“

ألمانيا تسجن داعية سلفيًا 5 أعوام بتهمة دعم ”الإرهاب“

المصدر: الأناضول

قضت محكمة ألمانية بسجن الداعية السلفي، سفين لاو، مدة 5 أعوام ونصف العام، بتهمة ”دعم منظمة إرهابية أجنبية“، حسب صحيفة ”فرانكفورتر ألغماينة“ الألمانية.

وذكرت الصحيفة على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، أن ”المحكمة العليا في مدينة دوسلدورف، أدانت لاو، 36 عامًا، بتهمة دعم تنظيم ”إرهابي“ أجنبي، وقضت بسجنه 5 أعوام ونصف العام“.

ويقبع لاو في السجن منذ 22 شهرًا على خلفية هذه القضية، وبدأت محاكمته في أيلول/سبتمبر الماضي.

وجاء في نص قرار المحكمة أن ”المتهم دعم تنظيم جيش المهاجرين والأنصار، أحد الفصائل المسلحة التي تقاتل النظام السوري، النشط في الأراضي السورية“.

ويضم ”جيش المهاجرين والأنصار“، نحو 1000 مقاتل، يتركز وجودهم في المناطق الغربية من حلب شمال سوريا، ويشكل الأجانب من أصل قوقازي وشيشاني وتركستاني أغلب مقاتليه.

 وشارك الجيش في العديد من العمليات العسكرية ضد النظام، ضمن جبهة ”أنصار الدين“ إلى جانب حركة ”فجر الشام“، و“حركة شام الإسلامية“.

وخلال المحاكمة التي استمرت 10 أشهر، طالب الادعاء العام بسجن لاو، لأنه ارتكب جريمة عن قناعة وقصد، وكان يدعم الجهاد في سوريا تحت ستار تقديم المساعدات الإنسانية لضحايا الأزمة المشتعلة هناك“.

ونسب الادعاء إلى لاو، تهم ”تجنيد أشخاص لصالح الإرهابيين في سوريا، وإمدادهم بـأجهزة رؤية ليلية“.

وطبقًا للصحيفة الألمانية، طالب موتلو غونال محامي لاو، ببراءة موكله، وقال: إن ”لاو يُحاكم بسبب اعترافات كاذبة لشخص في السجون الألمانية، وُعد على الأرجح بإفراج مبكر“، دون أن يذكر تفاصيل إضافية.

ويعتبر لاو إلى جانب الداعية السلفي ببير فوغل، أبرز وجوه المتشددين في ألمانيا، حسب توصيف صحيفة ”دي فيلت“، وهو كذلك أحد مؤسسي ”شرطة الشريعة“، التي أثارت قلقًا في جميع أنحاء ألمانيا.

و“شرطة الشريعة“، هي دوريات ظهرت في صيف 2014 في شوارع ”فوبرتال“ لرجال يرتدون سترات برتقالية تحمل شارة ”شرطة الشريعة“، بهدف فرض عدم شرب الكحول وعدم الاستماع للموسيقى وعدم لعب الميسر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com