أخبار

ألمانيا ترسل فرقاطة لحماية تدمير كيماوي سوريا
تاريخ النشر: 03 أبريل 2014 12:56 GMT
تاريخ التحديث: 03 أبريل 2014 13:01 GMT

ألمانيا ترسل فرقاطة لحماية تدمير كيماوي سوريا

الفرقاطة الألمانية مكلفة بحماية السفينة الأمريكية "كيب راي" التي ستدمر أسلحة دمشق الكيماوية في البحر المتوسط.

+A -A
المصدر: إرم (خاص)

أعلنت الحكومة الألمانية، إرسال فرقاطة لضمان حماية السفينة الأمريكية ”كيب راي“ المكلفة بتدمير الأسلحة الكيماوية السورية في البحر المتوسط.

وأوضحت الحكومة الألمانية، في بيان، أن التفويض ينص على مشاركة 300 جندي كحد أقصى لضمان حماية السفينة ”للمدة الضرورية، لكن حتى 31 كانون الأول/ ديسمبر على أبعد تقدير“. وهذه المهمة ينبغي أن تحصل أيضاً على موافقة البرلمان، وهو ما يعتبر بمثابة أمر شكلي.

وأعلنت برلين، في السابق، أنها ستشارك في العملية الدولية لنزع الأسلحة الكيماوية السورية بواسطة شركتها الحكومية ”جيكا“ التي ستقوم بتدمير 370 طنا من العناصر الكيماوية السورية في موقع ألماني، بعد معالجتها بواسطة تحليلها بالكهرباء على متن السفينة الأمريكية.

ولم يشمل قرار حكومة برلين المشاركة فرقاطة عسكرية في العمليات فحسب، وإنما تضمن كذلك عرضاً ألمانياً بتدمير بقايا السلاح الكيماوي السوري على الأراضي الألمانية الأمر الذي يحضر له الجيش الألماني من خلال توفير الظروف الملائمة لذلك.

كما أكدت الحكومة الألمانية دعمها عمل المنظمة الدولية المختصة في حظر السلاح الكيماوي (أو في سي دبليو) بتقديم أربعة ملايين يورو من أجل مساعدتها على أداء عملها.

وفي السياق ذاته، قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير معلقاً على القرار ”كلما اقتربنا من تدمير الأسلحة الكيماوية في سوريا وقللنا من خطرها على المدنيين السوريين كلما ساعدنا ذلك على الالتزام بمسؤولياتنا الدولية وعلى تطبيقها الصحيح.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك