نتنياهو يهاجم الاتحاد الأوروبي ويتهمه بالمخاطرة في المصالح الأمنية الإسرائيلية – إرم نيوز‬‎

نتنياهو يهاجم الاتحاد الأوروبي ويتهمه بالمخاطرة في المصالح الأمنية الإسرائيلية

نتنياهو يهاجم الاتحاد الأوروبي ويتهمه بالمخاطرة في المصالح الأمنية الإسرائيلية

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، دول الاتحاد الأوروبي، خلال لقاء قمة جمعه اليوم الأربعاء بزعماء المجر وبولندا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا في إطار الزيارة التي يجريها حاليًا إلى العاصمة المجرية بودابست، بعد يومين من زيارته باريس، ولقائه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وجاء هجوم نتنياهو الذي يفترض أنه غير متعمد، على خلفية مزاعمه بأن الاتحاد الأوروبي يشترط التعاون مع إسرائيل في مجالات التكنولوجيا الفائقة بفرض شروط سياسية بشأن المفاوضات مع الفلسطينيين.

ووصفت وسائل إعلام عبرية، الهجوم بأنه غير مسبوق، حيث اتهم نتنياهو الاتحاد الأوروبي بالتعامل مع إسرائيل بأسلوب ”مجنون“، يفتقر إلى كل منطق، مضيفًا أن أوروبا تعمل على خلاف المتطلبات الأمنية الإسرائيلية.

لكن هذا الهجوم الذي صدر عن نتنياهو خلال اجتماع مغلق، جاء عن طريق الخطأ، حيث تحدث نتنياهو بشكل جانبي مع عدد من الصحفيين المرافقين للرحلة، دون علمه بأن أجهزة مكبرات الصوت مفتوحة، وتلتقط  كل ما يقول، وبالتالي يمكن القول أن هجوم رئيس الوزراء الإسرائيلي غير رسمي، ويمكنه التراجع عنه بشكل أو بآخر، إلا إذا كان الموقف مدبرا من البداية ومتعمدا.

وطبقًا للموقع الإلكتروني لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ الإسرائيلية، فقد أوقف نتنياهو حديثه بمجرد علمه، أن أجهزة مكبرات الصوت مفتوحة، بعد أن كان قد أشار إلى أن ”أوروبا تخاطر بالتطور والحداثة، حين تهدد إسرائيل لمجرد محاولة مجنونة لفرض شروط سياسية عليها“.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن أوروبا يمكنها الاستفادة من إسرائيل في مجالات التكنولوجيا الفائقة، وقال إن أوروبا تعمل على خلاف مصالح الدولة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تحرص على المصالح الأوروبية، مطالبًا دول أوروبا بالتوقف عن مهاجمة إسرائيل والبدء بتأييدها.

وتدخل رئيس وزراء المجر، فيكتور أوربان مقاطعًا نتنياهو، وقال إن دول الاتحاد الأوروبي لا تضع شروطًا أمام الدول التي لا تمتلك عضوية الاتحاد فقط، ولكنها تضع مثل هذه الشروط أيضًا على الدول ذات العضوية.

وطالب نتنياهو نظيره المجري أمس الثلاثاء، خلال لقاء جمعهما بمقر البرلمان في بودابست، بإدانة صور معاداة السامية في بلاده بشكل واضح وقاطع، ورد الأخير بأن بلاده ”أخطأت حين تعاونت مع النازيين ولم تدافع عن اليهود“.

وقبيل توجهه إلى العاصمة المجرية، توقف نتنياهو في باريس أمس الأول،  بغية المشاركة بذكرى مرور 75 عامًا على طرد اليهود من فرنسا، وهي المراسم التي أجريت بمشاركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وهبط نتنياهو الأحد في العاصمة الفرنسية، وقبل ذلك أكد أن الهدف من الزيارة هو تعزيز العلاقات مع زعماء أوروبا، مضيفًا ”نعمل على تعزيز العلاقات مع جميع دول العالم في القارات الخمس، أسيا وأفريقيا وأستراليا وأمريكا الشمالية والجنوبية، لكن من المهم لنا جدًا تعزيز علاقاتنا مع دول أوروبا“.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن ”الإسلام المتشدد لا يكره الغرب بسبب إسرائيل، ولكنه يكره إسرائيل بسبب الغرب“، مضيفًا ”إنهم يحاولون تدميرنا، ولكن تدميركم أيضًا، وفرنسا تعد دولة رائدة في العالم، لذا فإنهم يستهدفونها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com