هذا ما حدث في فرنسا اليوم بعد خلاف الرئيس ورئيس أركان الجيش – إرم نيوز‬‎

هذا ما حدث في فرنسا اليوم بعد خلاف الرئيس ورئيس أركان الجيش

هذا ما حدث في فرنسا اليوم بعد خلاف الرئيس ورئيس أركان الجيش

المصدر: فريق التحرير

انتهت اليوم في فرنسا قضية اختلاف نادر بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس أركان الجيش تخللته تصريحات متبادلة بين الطرفين.

وقال ماكرون، الذي يشغل أيضًا منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة بوصفه رئيسًا للبلاد، الأسبوع الماضي لصحيفة لو جورنال دو ديمونش ”إذا وقع خلاف بين رئيس أركان الجيش والرئيس.. يذهب رئيس الأركان“.

واليوم أعلن رئيس أركان الجيوش الفرنسية بيير دو فيلييه، الأربعاء، استقالته من منصبه.

وقال في بيان ”إنه سعى لقيادة القوات الفرنسية حتى تستطيع القيام بعمل صعب على نحو متزايد في إطار القيود المالية المفروضة عليها“.

وأضاف ”وفي ضوء الظروف الحالية أرى أنه لم يعد بإمكاني ضمان قوة الدفاع القوية التي أعتقد أنها ضرورية من أجل حماية فرنسا والشعب الفرنسي، اليوم وغدًا، وتحقيق أهداف بلدنا“.

وأوضح أنه ”تحمل مسؤوليته“ عبر تقديم استقالته إلى الرئيس إيمانويل ماكرون الذي قبلها.

وكان الرئيس الفرنسي وجه مؤخرًا انتقادات قاسية إلى دو فيلييه حول ميزانية الجيش.

واعترض رئيس أركان الجيش على خفض الإنفاق الدفاعي في ميزانية هذا العام، وكتب منشورًا على ”فيسبوك“ كان عبارة عن خطاب مفتوح إلى المجندين الجدد في الجيش لم يتطرق فيه لذكر ماكرون. لكن وسائل الإعلام الفرنسية فسرت الخطاب على أنه يستهدف تصريحات سابقة للرئيس.

وكان الرئيس الفرنسي قال ”إنه ليس أمام رئيس الأركان سوى الموافقة على ما أقول“.

وكان الجنرال دو فيلييه أبلغ لجنة برلمانية بأنه لن يسمح للحكومة بأن ”تعبث معه“ فيما يتعلق بخفض الإنفاق مستخدمًا لفظًا نابيًا وفقًا لتقارير محلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com