انخفاض عدد أبناء طائفة ”الصابئة المندائيين“ في إيران بسبب مضايقات النظام – إرم نيوز‬‎

انخفاض عدد أبناء طائفة ”الصابئة المندائيين“ في إيران بسبب مضايقات النظام

انخفاض عدد أبناء طائفة ”الصابئة المندائيين“ في إيران بسبب مضايقات النظام

المصدر: إرم نيوز

قدرت منظمة ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية الثلاثاء، عدد أتباع طائفة ”الصابئة المندائيين“ في إيران بنحو 20 ألف شخص، مؤكدة على أن العديد منهم اضطروا إلى مغادرة البلاد، نتيجة المضايقات والتمييز الذي يتعرضون له عقب الثورة عام 1979.

وقالت المنظمة في تقرير صدر عنها الثلاثاء، إن ”اتباع الديانة المندائية كانوا أكثر من الرقم الحالي الذي يبلغ 20 ألفًا“، مشيرة إلى أن ”أغلب المندائيين يعيشون في مدينة الأحواز جنوب البلاد ذات الغالبية العربية“.

وأفادت بأن ”أتباع طائفة الصابئة المندائيين يتركز عملهم في بيع وتجارة الذهب، والمشاريع المهمة في الأحواز وباقي المدن الإيرانية“.

وقبل عدة أعوام طالب أتباع الطائفة، خلال اجتماعهم بالمرشد علي خامنئي، بضرورة وجود ممثل لهم في البرلمان الإيراني.

ويمنع البرلمان وجود ممثل للأقليات الدينية ما لم يصل عددهم حد النصاب القانوني، الذي يفرض بلوغ عدد أتباع الطائفة إلى 150 ألف شخص، حتى يسمح لهم بوجود ممثل داخل قبة البرلمان.

واحتفل أبناء ”الصابئة المندائيين“ الاثنين في مدينة الأحواز، بعيد الطهارة الكبير أو عيد رأس السنة الصابئية.

وقالت صحيفة ”همشهري“ الإيرانية الثلاثاء، إن ”أتباع طائفة الصابئة المندائيين، أحيوا عيد الطهارة الكبير وأجروا مراسم التعميد على نهر كارون في الأهواز، على يد رجال الدين“.

ويعد سالم جحيلي أحد أهم أبرز زعماء الطائفة الصابئة في مدينة الأحواز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com