بعد مواجهات في تل أبيب..غانتس يحذّر من "حرب أهلية"

بعد مواجهات في تل أبيب..غانتس يحذّر من "حرب أهلية"

حذر وزير الدفاع الإسرائيلي السابق وزعيم "معسكر الدولة" بيني غانتس، من اندلاع حرب أهلية في إسرائيل على خلفية مضي الحكومة اليمينية في خطتها لإصلاح القضاء، رغم الرفض الواسع لها في إسرائيل.

وقال بيني غانتس في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن "الحرب الأهلية قادمة، متى نتوقف؟ عندما يراق الدم".

وأضاف: "لقد تحدثت مع رئيس الوزراء نتنياهو ورئيس الكنيست أوحانا، ودعوتهما لوقف جميع المناقشات والتشريعات في الكنيست والوصول إلى مقر إقامة الرئيس الليلة"، متابعًا: "لدينا فرصة لتشكيل الحياة الدستورية للبلاد بالإجماع".

"لأول مرة منذ بداية المظاهرة ضد التعديلات القضائية في إسرائيل، استخدمت الشرطة الإسرائيلية الهراوات بهدف قمع المتظاهرين"
إعلام عبري

وأصيب عدد من الإسرائيليين بجراح متفاوتة واعتقل العشرات، في وقت سابق اليوم الأربعاء، بعد اندلاع مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والمتظاهرين، وذلك لأول مرة منذ اندلاع الاحتجاجات على خطة الإصلاح القضائي.

ووفق وسائل إعلام عبرية، فإنه "لأول مرة منذ بداية المظاهرة ضد التعديلات القضائية في إسرائيل، استخدمت الشرطة الإسرائيلية الهراوات بهدف قمع المتظاهرين الذين أغلقوا العديد من الشوارع الرئيسة في مدينة تل أبيب، كبرى المدن الإسرائيلية".

أخبار ذات صلة
لابيد يدعو للإضراب احتجاجا على خطة الإصلاح القضائي بإسرائيل

وقال موقع "والا" العبري، إن "11 إسرائيليًا أصيبوا، واعتقل 39 آخرين، خلال مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية في مظاهرات تل أبيب التي خرجت ضد الحكومة الحالية".

"أنا أقدم دعمًا كاملًا لوزير الأمن القومي بن غفير ولقائد الشرطة ولعناصر شرطة إسرائيل، الذين يعملون ضد منتهكي القانون ويشوشون الحياة اليومية للمواطنين"
بنيامين نتننياهو

وهاجم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، زعيم المعارضة يائير لابيد، بعد الاشتباكات العنيفة بين الشرطة والمتظاهرين في تل أبيب، قائلًا: "لن نتسامح مع العنف ضد عناصر الشرطة، وإغلاق الشوارع والانتهاك الصريح لقوانين البلاد، حق التظاهر لا يعني الفوضى". 

وأوضح: "أنا أقدم دعمًا كاملًا لوزير الأمن القومي بن غفير، ولقائد الشرطة، ولعناصر شرطة إسرائيل، الذين يعملون ضد منتهكي القانون ويشوشون الحياة اليومية للمواطنين".  

أخبار ذات صلة
غانتس يدعو نتنياهو لإقالة بن غفير

وأضاف: "لابيد، لا يريد التوصل إلى اتفاق، ولا يستجيب لدعواتنا للحوارات المتكررة والحقيقية، ويريد فقط إحداث أزمة حكومية دستورية لأنه من خلالها ينوي الوصول إلى انتخابات جديدة". 

وفي إطار "يوم الاضراب الوطني"، قام المتظاهرون ضد الخطة القانونية بإغلاق طرق رئيسة في إسرائيل، كما اقتحم المتظاهرون الحواجز التي نشرتها الشرطة الإسرائيلية، الأمر الذي أدى إلى استخدام القنابل الصوتية لتفريقهم، وفق الموقع العبري.

 ووصف وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، المحتجين بأنهم "فوضويون"، مشيرًا إلى أنه "يدعم شرطة إسرائيل ويؤيد استخدامها الوسائل لتفريق المتظاهرين الذين قاموا بأعمال شغب وحاولوا إغلاق شوارع رئيسة في تل أبيب".

وأثارت خطة حكومة نتنياهو، للإصلاح القضائي موجة عارمة من التظاهرات، حيث تؤكد المعارضة أن الخطة ستضع قيودًا على سلطة المحكمة العليا في إلغاء القوانين.

أخبار ذات صلة
شرطة إسرائيل تلقي قنابل صوت على محتجين معارضين لخطة إصلاح القضاء

وقالت قناة "كان" العبرية، إنه " تحت مسمى يوم الإضراب الوطني، نظم عشرات الآلاف من الإسرائيليين مظاهرات ضخمة ومستمرة تزامنًا مع انعقاد جلسة جديدة للكنيست للتصويت على بعض القوانين".

وأكدت القناة العبرية، أن "المتظاهرين قاموا بإغلاق طرق رئيسة بين القدس، وتل أبيب، وأصابوها بالشلل التام".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com