معلومات جديدة حول الطبيب الإيراني الذي أعادته واشنطن إلى بلاده بعد اعتقاله

معلومات جديدة حول الطبيب الإيراني الذي أعادته واشنطن إلى بلاده بعد اعتقاله

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام رسمية إيرانية الأربعاء، عن أن الدكتور محسن دهنوي المتخصص في معالجة أمراض السرطان، الذي اعتقل الثلاثاء في مطار لوجان الدولي الأمريكي، ومن ثم أعادته السلطات الأمريكية إلى بلاده، عضو في منظمة الباسيج الطلابية التابعة للحرس الثوري.

وقال موقع ”راديو فردا“ التابع للمعارضة الإيرانية، إن ”محسن دهنوي كان عضواً فاعلاً في منظمة الباسيج في جامعة شريف التكنولوجية، التي تعد من أهم الجامعات الإيرانية“.

وأفاد الموقع أن ”دهنوي كان عضو لجنة الحملة الانتخابية للمرشح المتشدد سعيد جليلي، في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2013 ، وفاز فيها الرئيس الحالي حسن روحاني“.

وذكر ”راديو فردا“ أن ”الطبيب دهنوي كان رئيساً لمنظمة الباسيج الطلابية في جامعة شريف في العام 2007 ، وكان من أشد المنتقدين للاحتجاجات التي قادتها المعارضة الإصلاحية في العام 2009 ، عقب اتهام النظام بتزوير نتائج الانتخابات الرئاسية لصالح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد“.

وتوجه الدكتور دهنوي إلى الولايات المتحدة، من أجل مباشرة عمله في  مستشفى بوسطن للأطفال لمعالجة المصابين بمرض السرطان“.

وأبدى المتحدث باسم مستشفى بوسطن روب جراهام، أمله في حل قضية دهنوي، ”والسماح له بالدخول إلى الأراضي الأمريكية من جديد“.

وقال جراهام في بيان صدر عنه الأربعاء، إن ”المستشفى ملتزم ببذل قصارى جهده لدعم الدكتور دهنوي وعائلته“، موضحا أن ”لا علاقة بين اعتقال دهنوي وقرار حظر السفر من ست دول إسلامية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com