إيران: اتفاق الهدنة جنوب غرب سوريا ليس ملزمًا لنا‎

إيران: اتفاق الهدنة جنوب غرب سوريا ليس ملزمًا لنا‎

المصدر: الأناضول

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الإثنين، أنّ اتفاق الهدنة، الذي أعلنه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب في جنوب غرب سوريا ليس ملزما لطهران.

وباتفاق الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والأردن بدأ، أمس، سريان وقف لإطلاق النار بين قوات النظام والمعارضة السورية والجماعات الموالية للطرفين، في محافظات درعا والقنيطرة والسويداء جنوب غرب سوريا.

وخلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، قال قاسمي إن إيران لن تكون ضامنة للإتفاق الأمريكي الروسي، وستستمر في التشاور مع موسكو، بموجب التفاهمات التي تمّ التوصل إليها في محادثات أستانة الخاصة بالأزمة السورية.

وكانت تركيا وروسيا وإيران، وهي الدول الضامنة لوقف إطلاق النار الجزئي الساري في سوريا منذ نهاية العام الجاري، اتفقت في العاصمة الكازاخية، يوم 4 مايو/أيار الماضي، على إقامة ”مناطق خفض التوتر“، يتم بموجبها نشر وحدات من قوات الدول الثلاثة لحفظ الأمن في مناطق محددة بسوريا.

وتابع المتحدث الإيراني: ”يمكننا أن نقبل بهذا الاتفاق في حال تمّ تعميمه على سائر الأراضي السورية، وفي حال تمّ دعم التفاهمات التي حصلت في أستانة حول مناطق خفض التوتر“.

وشدد على أن ”طهران تشكك في الاتفاق، نظرا إلى الإجراءات الأمريكية السابقة (لم يحددها) في المنطقة“.

وتدعم كل من إيران وروسيا النظام السوري عسكريا وسياسيا في مواجهة قوات المعارضة، التي تطالب بتداول السلطة، التي ورثها بشار الأسد، في يوليو/ تموز 2000، عن والده الرئيس حافظ الأسد (1971-2000).