بالفيديو.. لاحظ وجه ترامب عندما لم تصافحه زوجة الرئيس البولندي

بالفيديو.. لاحظ وجه ترامب عندما لم تصافحه زوجة الرئيس البولندي

المصدر: إرم نيوز

واحدة من الطقوس السياسية التي اعتمدها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجعل منها ميزان حرارة سياسية يمكن للصحافيين أن يرصدوها بدقة، هي طريقة مصافحته للآخرين سياسيين كانوا أو شخصيات عامة، رجالًا كانوا أم نساءً.

ولذلك حفلت الأشهر الخمسة الماضية من وجوده في البيت الأبيض بقصص إخبارية كان الحدث فيها هو طريقة مصافحة ترامب وطول إمساكه بيد ضيفه.

أول مصافحة بين ترامب وبوتين

مجلة نيوزويك أعدت قصة سياسية من أول مصافحة بين الرئيسين الأمريكي والروسي، وهي التي حصلت في لقائهما الأول الذي جرى على هامش فعاليات مؤتمر قمة العشرين في هامبورغ/ المانيا.

واستذكرت الصحيفة أن ترامب يتعمد أن تكون المصافحة بيد يابسة، قوية، تنقل للطرف الآخر، أيًا كان، الإحساس بالقوة الشخصية والمعنوية لترامب.

على موقعها الإخباري الالكتروني، وصفت نيوزويك المصافحة بين ترامب وبوتين بأنها ”مخيبة للآمال“، رغم أن مدة الاجتماع طالت أكثرمما كان مقررًا.

و تعبير ”مخيبة للآمال“، يعني صحافيًا أن المصافحة لم تتضمن أية إشارة مميزة أو غير عادية كما حصل بين ترامب و زعماء دوليين عديدين. فقد استمرت ثلاثين ثانية رافقتها لمسة من يد ترامب لكتف بوتين الذي ردّ عليها بإشارة ارتدادية من أصبعه.

مع زوجة الرئيس البولندي

لكن القصة الصحافية التي توسعت فيها مختلف المواقع الإخبارية هي التي حصلت في المصافحة التي لم تتم بين ترامب وزوجة الرئيس البولندي ، وذلك خلال الاحتفال العائلي  لترامب في أول محطة أوروبية بجولته الحالية.

في اللقاء العائلي العام  للرئيسين، كانت سيدة بولندا الأولى ”أغاثا كرومنها وزر دورا“ تقف خلف زوجها عندما حانت لحظة السلام على ترامب وزوجته.

وبعد أن أنهى ترامب مصافحة الرئيس مدّ يده للسلام على السيدة الاولى البولندية، لكنها كانت تركز بعيونها على ميلانيا ترامب، فحصل أن مرّت من أمام ترامب وهو يمد يده لها، لكنها لم تتنبه وتقدمت نحو ميلانيا، فيما ظهر ترامب بالفيديو وهو محرج.

كانت لقطة ملفتة بنفس القدر، تقريبًا، لما حصل من قبل في لقاء ترامب مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أثناء قمة حلف الأطلسي، عندما مدّت يدها للمصافحة لكن ترامب لم يردّ المصافحة.

يومها تفاوتت التفسيرات السياسية وظلت التكهنات قائمة عن حجم الجفاء الشخصي بين ترامب وميركل، إلى حين أنهاها ترامب في قمة العشرين المنعقدة الآن ،عندما صافح ميركل مطولًا وبحرارة.

https://www.youtube.com/watch?v=J3xu2ZHM8Xo

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com