رغم خسارته رئاسة حزب العمل.. هل يبقى هيرتسوغ على رأس المعارضة بالكنيست الإسرائيلي؟

رغم خسارته رئاسة حزب العمل.. هل يبقى هيرتسوغ على رأس المعارضة بالكنيست الإسرائيلي؟

المصدر: ربيع يحيى– إرم نيوز

يمتلك يتسحاق هيرتسوغ زعيم حزب العمل الإسرائيلي الخاسر، فرصة جديدة للبقاء على رأس جناح المعارضة بالكنيست الإسرائيلي، في حال خسارة وزير الدفاع الأسبق عامير بيرتس لجولة الإعادة في الانتخابات الداخلية لرئاسة حزب العمل، والتي ستجرى في العاشر من تموز/ يوليو الجاري.

وتلقى هيرتسوغ يوم الثلاثاء الماضي، صفعة مدوية في تلك الانتخابات، عقب فشله في تخطي حاجز 16.7% من الأصوات، ليفقد بذلك زعامة حزب العمل، لصالح بيرتس، والذي حصل على 32.7% من إجمالي الأصوات، ليستعد لجولة الإعادة التي ستجمعه بمنافسه آفي جاباي، وزير حماية البيئة السابق، والذي حصل على 27% من الأصوات.

وتكمن الفرصة التي يحظى بها هيرتسوغ للبقاء على رأس جناح المعارضة الإسرائيلية، في حقيقة أن المنافس الأساس لوزير الدفاع الأسبق بيرتس، أي الوزير جاباي، ليس عضوًا بالكنيست، وبذلك لا يمكنه أن يقود تيار المعارضة على رأس تحالف ”المعسكر الصهيوني“، وهو تحالف سياسي يضم إلى جوار حزب العمل، حزب الحركة برئاسة تسيبي ليفني.

وأعرب جاباي نفسه عن تأييده لبقاء هيرتسوغ على رأس جناح المعارضة في حال نجح في التغلب على بيرتس في جولة الإعادة المقبلة، وصرح طبقًا لوسائل إعلام عبرية أن، ”دور رئيس المعارضة ليس سلعة للتجارة، لقد تم انتخاب هيرتسوغ ونجح في حصد 24 مقعدًا بالكنيست، ولا ينبغي تغييره“.

وأكد الوزير الذي كان استقال من حكومة بنيامين نتنياهو العام الماضي، احتجاجًا على استقالة وزير الدفاع موشي يعلون وقتها، وحقق بذلك شعبية كبيرة بين تيارات الوسط واليسار ومعارضي سياسات حزب الليكود، وهو ما انعكس على وضعه في الانتخابات التمهيدية لرئاسة حزب العمل، أنه لا يبرم صفقات ولا يعتمد الأساليب القديمة في العمل، إذ وضعت تلك الأساليب الحزب الذي ينتمي إليه حاليًا في جناح المعارضة بدلاً من أن تضعه على رأس الحكومة.

ووعد جاباي، بأنه في حال نجح في ترؤس حزب العمل، فإنه سيعمل على إسقاط حكومة نتنياهو، لذا فإنه سوف يبدأ فور فوزه المحتمل في تعزيز وضع المعارضة، وسوف يبدأ حملة واسعة لضم المزيد من الأعضاء والفئات إلى الحزب.

وتعهد وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق بيرتس بالأمس، بمواصلة العمل على إسقاط حكومة الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو في الانتخابات العامة المقبلة، وصرح بأن الحديث يجري عن نتائج في غاية الأهمية، معربًا عن ثقته بأن الجولة الثانية ستنتهي لصالحه، ومؤكدًا أنه سيبدأ إجراء ترتيبات داخل الحزب بالتعاون مع جميع المنافسين الخاسرين إلى أن يطيح بحكومة نتنياهو.

وأعرب بيرتس، عن فخره بنتائج الانتخابات، موجهًا الشكر لجميع من شاركوا وصوتوا لصالحه، واصفًا الأجواء الانتخابية بأنها كانت ديمقراطية، كما وجه الشكر لرئيس الحزب السابق هيرتسوغ، والذي كان أعلن في وقت سابق قبوله لنتائج الانتخابات.

وخاضت 7 شخصيات في حزب العمل، الانتخابات الداخلية لرئاسة حزب العمل أخيرًا، وعلى رأسهم رئيس الحزب الحالي هيرتسوغ، ووزير الدفاع الأسبق بيرتس، ووزير حماية البيئة المستقيل جاباي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com