الاشتباه بوجود ”دافع متطرف“ خلف مقتل زوجين عجوزين في النمسا

الاشتباه بوجود ”دافع متطرف“ خلف مقتل زوجين عجوزين في النمسا

المصدر: ا ف ب

أعلن وزير الداخلية النمساوي فولفغانغ سوبوتكا، أمس الأربعاء، أن المحققين يشتبهون بوجود ”دافع متطرف“ خلف جريمة قتل ارتكبت الجمعة في شمال البلاد وراح ضحيتها زوجان عجوزان على يد رجل تونسي اعتقل أخيرًا.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي في فيينا: ”هناك بوضوح دافع متطرف للجريمة التي ارتكبت في مدينة لينز في شمال النمسا والتي تعتقد الشرطة أن منفذها هو موقوف تونسي يبلغ من العمر 54 عامًا واعتنق بشكل ظاهر الفكر المتطرف“.

ويتعارض تصريح الوزير مع ما أعلنته الشرطة الثلاثاء من أن التحقيقات الأولية لا تشير إلى أن فرضية الدافع الإسلامي هي الأكثر ترجيحًا.

لكن مسار التحقيق تحول بعدما دهم المحققون منزل المتهم حيث عثروا على أدلة بما فيها مواد معلوماتية تشير إلى اعتناقه الفكر المتطرف، بحسب ما أوضح الوزير.

ورفض الوزير الإدلاء بأي معلومات إضافية عن هذه الأدلة التي عثر عليها في منزل المتهم التونسي المقيم في النمسا منذ 1989.

وهو المتهم الوحيد في الجريمة المزدوجة التي راح ضحيتها امرأة عجوز تبلغ من العمر 85 عامًا قتلت ذبحًا في منزلها مع زوجها (87 عاما) الذي قضى بطعنات سكين وضربات هراوة.

وبعدها أضرم القاتل النار في المنزل ثم توجه إلى مركز الشرطة حيث لا يزال معتقلًا منذ ذلك الوقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com