صور نادرة للقوات الأمريكية التي شاركت في الحرب الكورية قبل 67 عامًا

صور نادرة للقوات الأمريكية التي شاركت في الحرب الكورية قبل 67 عامًا

نُشرت مؤخرًا مجموعة صور نادرة للجنود الأمريكيين أثناء مشاركتهم في الحرب الكورية، كاحتفال بمرور 67 عامًا على أول اشتباك بين القوات الأمريكية والقوات الكورية الشمالية.

وتظهر في الصور دبابة تابعة للبحرية الأمريكية وهي تتبع صفًا من أسرى الحرب في أحد الشوارع الريفية، بالإضافة إلى صور لجنود يشتبكون مع “العدو” وصورة أخرى لجندي حزين يواسيه زميله بعدما قُتل رفيقه في المعركة.

    

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن وزارة الدفاع الأمريكية قامت بنشر تلك الصور النادرة، حيث تظهر مارلين مونرو في أحد العروض المقامة للجنود بينما يظهر ميكي روني وهو يُطعمهم.

وفي صورة أخرى يظهر القائد دوغلاس ماكارثر وهو يعانق الدكتور إي سنغ مان أول رئيس لكوريا الجنوبية.

وكانت الولايات المتحدة قد اشتبكت لأول مرة مع القوات الكورية الشمالية في الخامس من يوليو/تموز العام 1950 في معركة أوسان، حيث تم نقل الوحدة الحربية سميث المكونة من 400 جندي مشاة والمدعومة ببطارية مدفعية إلى أوسان غرب العاصمة الكورية الجنوبية سيول، لتأخير تقدم القوات الكورية الشمالية.

وفي الوقت نفسه، وصلت قوة أمريكية إضافية إلى البلاد لتشكيل خط دفاعي قوي ناحية الجنوب، لكن الوحدة الحربية كانت تفتقر إلى المدافع المضادة للدبابات والأسلحة الفعالة ضدها، فقد تم تسليحها بقاذفات صاروخية عيار 2.36 بوصة وبنادق عيار 57 ملم، وبالإضافة إلى ذلك لم يتم توزيع الأسلحة القادرة على صد الدبابة السوفيتية T-34 على القوات الأمريكية في كوريا.

وفي بداية الاشتباك تمكنت الدبابات الكورية الشمالية من اقتحام الوحدة الحربية سميث، واستمرت في تقدمها نحو الجنوب، لكن بعد ذلك فتحت الوحدة سميث النار على قوة مكونة من 5 آلاف جندي مشاة تابعين لجيش كوريا الشمالية، ما أدى إلى تأخير تقدم القوات الكورية الشمالية مؤقتًا.