الفلبين تعتقل الممولة الرئيسة لمتشددي ”ماراوي“ الموالية لداعش

الفلبين تعتقل الممولة الرئيسة لمتشددي ”ماراوي“ الموالية لداعش
Filipino soldiers launch a mortar from their combat position as government troops continue their assault against insurgents from the Maute group in Marawi city, Philippines July 1, 2017. REUTERS/Jorge Silva

المصدر: رويترز

قال الجيش إن قوات الأمن في الفلبين اعتقلت، اليوم الأربعاء، امرأة يشتبه بأنها الممول الرئيس ومسؤولة الدعم اللوجيستي لمتشددين موالين لتنظيم ”داعش“ يقاتلون قوات الحكومة منذ أسابيع للسيطرة على بلدة في جنوب البلاد.

وقال البريجادير جنرال جيلبرت جاباي وهو متحدث باسم الجيش إن ”قوات الأمن“ داهمت قرية قريبة من ”ماراوي“ حيث اعتقلت 3 مشتبهًا بهم وعثرت معهم على ذخيرة ومواد تستخدم في تصنيع المتفجرات.

وأوضح المتحدث أن أحد المشتبه بهم امرأة تدعى موناليزا روماتو ومعروفة باسم ”موناي“ هي داعم رئيس لجماعة ”ماوتي“.

وموناي هي ابنة شقيقة زعيمة عشيرة ”ماوتي“ التي قاد رجالها هجوم ”ماراوي“.

وقال جاباي في بيان“ ”حلت موناي محل خالتها كممول رئيس ومصدر للدعم اللوجيستي للجماعة المتشددة“، مضيفاً: ”الاعتقال سيؤثر سلبيا على شبكة الدعم اللوجيستي للجماعة“.

وتابع أن المداهمة ومصادرة الأسلحة والاعتقالات ستحول كذلك دون شن المتشددين لهجمات.

وسيطر المتشددون وهم من فصيل معروف باسم جماعة ”ماوتي“ على بلدة ”ماراوي“، يوم 23 مايو أيار، ويصد المتشددون هجمات يومية للقوات الحكومية التي تستخدم الطائرات والمدفعية وتدعمها الولايات المتحدة وأستراليا حليفتا الفلبين.

وتسببت معارك ”ماراوي“ في مقتل أكثر من 400 شخص ونزوح مئات الآلاف وتدمير 20 في المئة من وسط البلدة.

وألقت طائرات عسكرية اليوم الأربعاء قنابل على البلدة في الوقت الذي سعت فيه القوات البرية إلى التقدم من منزل إلى منزل.

وفي منطقة أخرى من ”مينداناو“ عثر جنود فلبينيون، أمس الثلاثاء، على جثتين مقطوعتي الرأس لبحارين فيتناميين كانت جماعة ”أبو سياف“ الإسلامية المتشددة خطفتهما قبل عام قرب جزيرة ”باسيلان“ المضطربة في جنوب البلاد.

ولا يزال هناك 3 أسرى فيتناميين آخرين في أيدي ”أبو سياف“ ضمن 14 أجنبيا آخرين و8 فلبينيين محتجزين في ”باسيلان“ وجزيرة ”جولو“ القريبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com