ميركل تنتقد السياسة الأمريكية في عهد ترامب قبيل قمة ”مجموعة العشرين“

ميركل تنتقد السياسة الأمريكية في عهد ترامب قبيل قمة ”مجموعة العشرين“

المصدر: رويترز

وجهت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الأربعاء، انتقادًا شديدًا للسياسة الأمريكية في عهد الرئيس دونالد ترامب، قبل يومين من لقائهما في قمة ”مجموعة العشرين“، وذلك لاعتماد تلك السياسة على رؤية مفادها أن العالم ينقسم بين ”رابحين وخاسرين“، بدلًا من اعتمادها على التعاون.

ومن المقرر أن تستضيف ميركل على مدى يومين زعماء دول ”مجموعة العشرين“ في قمة تبدأ، الجمعة، في هامبورج. وسيكون من بين الحضور بجانب ترامب الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

ومن المتوقع أن تكون المحادثات صعبة، إذ إن جدول الأعمال زاخر بقضايا خلافية مثل التجارة الحرة وتغير المناخ.

وقالت ميركل لصحيفة ”دي تسايت“ الأسبوعية: ”بوصفي رئيسة لمجموعة العشرين فإن من واجبي العمل على فرص التوصل إلى اتفاق لا المساهمة في موقف يسود فيه عدم التواصل“.

وأضافت: ”بينما نتطلع إلى احتمالات التعاون ليستفيد الجميع لا ترى الإدارة الأمريكية في العولمة عملية مربحة للجميع، بل تسفر عن رابحين وخاسرين“.

وقالت ميركل: إن تعليقات أحد مستشاري ترامب للشؤون الأمنية التي ورد فيها وصف العالم بأنه ”حلبة لا مجتمعًا عالميًا“ تتناقض مع آرائها.

وأكدت أن ألمانيا ترغب في استفادة الجميع، لا البعض فقط، من التقدم الاقتصادي.

ومن المتوقع أن يخرج عشرات الآلاف في مسيرات في هامبورج هذا الأسبوع احتجاجًا على العولمة وما يقولون إنه جشع الشركات وعدم القدرة على التعامل مع مسألة تغير المناخ.

وقالت ميركل إنها تحترم المظاهرات السلمية في هامبورج، لكن ”أي شخص يتجه للعنف هو ضد الديمقراطية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com