ترامب يتوسط ابنته إيفانكا وزوجته ميلانيا خلال خطاب النصر في 2016
ترامب يتوسط ابنته إيفانكا وزوجته ميلانيا خلال خطاب النصر في 2016غيتي

مفاجأة ترامب الانتخابية.. كشف أسرار 3 ملفات خطيرة

بدأ الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بشن هجومه المضاد، بعد إدانة جنائية تاريخية، ليعطي وعدًا انتخابيًّا ثمينًا وكأنه (كنز).

وعد مثير للناخب الأمريكي، ولكنه بصراحة يداعب المراقبين حول العالم وحتى المهتمين بتتبع هذا الشخص المثير للجدل.

ملفات لها ما لها من الاهتمام الكبير محليًّا، ودوليا أيضًا، وعد ترامب بكشف السرية عنها في حال فوزه، خلال مقابلة مع قناة فوكس نيوز أمس، تتضمن؛ اغتيال كنيدي وهجمات الـ11 من سبتمبر وقضية جيفري إيستين.

وهذه الملفات الثلاثة تحوز على اهتمام طيف واسع من الأمريكيين، بداية من اغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي، التي رغم مرور 6 عقود عليها ما زالت تتكشف وثائق ومعلومات سرية حولها وحول من يقف وراءها.

وأما أحداث الـ11 من سبتمبر فستظل الشغل الشاغل لكثير من الأمريكيين لا بل حول العالم لفك لغزها وحقيقة من يقف وراءها، رغم رفع السرية في 2021 عن بعض الوثائق المتعلقة بتلك الأحداث بقرار من الرئيس الأمريكي جو بايدن بعد ضغط واجهه من عائلات الضحايا.

ولا تقل المعلومات عن المليونير الراحل جيفري إبيستين، شأنًا عن أحداث سبتمبر أو اغتيال كينيدي، هذا الرجل الذي توفي بالسجن منتحرًا، وكان متهمًا بإدارة شبكة واسعة من الفتيات القاصرات لممارسة الجنس، وسط ورود أسماء وازنة ومشهورة سياسيًا وسينمائيًّا كانت على علاقة وثيقة به وقد تكون متورطة.

ويعرف من أين تؤكل الكتف.. إنها بحق دعاية عارف بما يحتاج الجمهور ليراه، ومَن غيره من اقتمص في يوم من الأيام دور ممثل وبطل في تلفزيون الواقع، يستطيع فعل ذلك.

كنز ترامب المرتقب جزء بسيط من دعايته الانتخابية التي ستفصح في قادم الأيام عن مفاجآت، هي وعود خارقة للعادة، ومنها ما سيحققه ترامب ومنها ما سيحاول تجاهله أو بالأحرى إلهاء العامة عنه لأنه بالأصل وعد كاذب، وأرغب كما ترغب، بأن يكون سر هجمات الحادي عشر من سبتمبر ليس من ضمنها، وكفضولي أعطي صوتي لترامب رغم عدم امتلاكي حق التصويت.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com