مبنى في أربيل تضرر جراء الهجوم الصاروخي الإيراني
مبنى في أربيل تضرر جراء الهجوم الصاروخي الإيراني أ ف ب

الهجمات الإيرانية تثير مخاوف من توسع الاضطرابات في المنطقة

أثارت الهجمات الصاروخية التي شنتها إيران على قواعد جماعة جيش العدل في باكستان، وأربيل في كردستان العراق، مخاوف من توسع الاضطرابات في الشرق الأوسط، وخروجها عن نطاق السيطرة، ولا سيما بعد أن طال الصراع حتى الآن خمس دول، وفق صحيفة "نيويورك تايمز".

وقالت الصحيفة الأمريكية في تقرير لها، إن الضربات التي شنتها إيران، يوم أمس الثلاثاء، كانت نتيجة "هجمات إرهابية" داخل حدودها، مشيرة إلى أنه منذ بدء حرب غزة، في 7 أكتوبر الماضي، كانت إيران تستخدم وكلاءها الذين تدعمهم في الشرق الأوسط، لضرب إسرائيل وحلفائها.

ونقلت الصحيفة عن وزيرة الشؤون الخارجية الفرنسية، كاثرين كولونا، قولها على إثر الهجمات، إن "إيران تحاول تصعيد التوترات الإقليمية، وعلى هذا الأمر أن يتوقف".

ولفتت إلى إدانة مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، الهجمات على العراق.

وكانت إيران قد بدأت بضرب إقليم كردستان، ما أسفر عن مقتل عدة أشخاص، الأمر الذي دفع الحكومة العراقية لاستدعاء سفيرها في طهران، واستدعت إيران القائم بشؤونها في بغداد.

واليوم الأربعاء، أعلنت الحكومة الباكستانية عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع الحكومة الإيرانية؛ عقب قيام الحرس الثوري الليلة الماضية بقصف مواقع قال إنها تابعة لجماعة جيش العدل البلوشي المعارض للنظام في طهران داخل الأراضي الباكستانية، وفق وكالات أنباء.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com