مريم رجوي: 96% من الإيرانيين يريدون إسقاط نظام الملالي

مريم رجوي: 96% من الإيرانيين يريدون إسقاط نظام الملالي

المصدر: باريس - إرم نيوز

كشفت زعيمة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، أكبر فصيل معارض في البلاد، مريم رجوي، اليوم السبت، أن ”غالبية الإيرانيين يريدون إسقاط نظام الملالي“، معتبرة فوز الرئيس الحالي حسن روحاني بمأمورية رئاسية جديدة في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 19 من مايو الماضي ”انتكاسة ولن يغير من واقع إيران شيئاً“.

وقالت رجوي، في كلمة لها خلال المؤتمر السنوي الذي أقامته المعارضة الإيرانية في العاصمة الفرنسية باريس، بحضور شخصيات سياسية أوروبية وعربية، إن ”فوز حسن روحاني في الانتخابات الأخيرة لن يغير من واقع إيران شيئا، فهو شارك في سرقة ثروات الشعب الإيراني“.

وأكدت رجوي، أن ”التيار الإصلاحي في إيران لم يقدم سوى الخدمة الكاملة للمرشد علي خامنئي”، مضيفة أن ”الذين يحكمون إيران لا يمثلون سوى 4 بالمائة فقط من الشعب مقابل 96 بالمائة يريدون إسقاط النظام“.

وأضافت، ”أن نشطاء مجموعتها داخل إيران عززوا معارضتهم للحكومة، والثورة ضد النظام الثيوقراطي يمكن أن تأتي من الداخل“، مشيرة إلى أن ”حركة المقاومة الإيرانية باتت في وضع جديد في مواجهتها مع النظام، وإن مقاومتنا حركة منظمة، وإمكانيات انتفاضة داخل المجتمع الإيراني متواجدة“.

ودعت رجوى المنظمات الدولية لطرد إيران بسبب دعمها للإرهاب وإعادة فرض العقوبات على بعض المسؤولين والبدء في محاكمات جرائم الحرب ضد مسؤولين ضالعين بقتل المدنيين.

وبدوره، قال السفير الأمريكي الأسبق في الأمم المتحدة ”جون بولتون“ في مؤتمر منظمة مجاهدي خلق، إن ثورة 1979 في إيران لن تستمر، وعلى أمريكا أن تتبنى إسقاط نظام ولاية الفقيه علنا.

وأضاف السفير بولتون ”إن استمرار سلوك النظام الإيراني المدمر سيحول دون إقامة علاقة طبيعية مع الولايات المتحدة وبقية العالم، كما أن القمع المتواصل من النظام لشعبه يتحدث عن طبيعته الحقيقية“.

ومن جانبه، عرض رئيس الهيئة التفاوضية العليا في المعارضة السورية ”نصر الحريري“ في كلمة ألقاها بالمؤتمر، تشكيل اتحاد بين المعارضَتَين السورية والإيرانية لإسقاط نظام الملالي وحليفه بشار الأسد في سوريا.

وتعتبر إيران منظمة مجاهدي خلق المعارضة ”منظمة إرهابية“، وهي ادعاءات ترفضها المنظمة وتؤكد ”أن النظام أعدم أكثر من 120،000 من أتباعها الذين يعارضونه عقب ثورة 1979“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com