بعد استخدامه مقاتلة للسفر إلى منزله.. قائد عسكري فرنسي مهدد بالإقالة

بعد استخدامه مقاتلة للسفر إلى منزله.. قائد عسكري فرنسي مهدد بالإقالة

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

يواجه قائد في القوات الجوية الفرنسية، احتمال الإقالة، بعد ادعاءات بأنه استخدم مقاتلة للسفر إلى منزله في بروفانس، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

واتُّهم الجنرال ريتشارد ريبول، بتسخير طائرة هجومية من طراز ألفا، للسفر بسرعة 600 ميل في الساعة، من أكاديمية الطيران التابعة للقوات الجوية، إلى مطار عسكري بالقرب من منزله الفاخر جنوب فرنسا.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة ميرور البريطانية، قام الطيار المُدرب بـ 12 رحلة عودة ”ليس لها علاقة بعمله“ منذ أغسطس/آب الماضي.

ووفقًا للتقارير، استخدم الجنرال الطائرة للسفر عبر مسافة 200 ميل، في حوالي 20 دقيقة بالسرعة القصوى.

كما قام الجنرال بمصادرة طائرة نقل عسكرية لستة أشخاص بالطيار ومساعد الطيار لاحتياجاته الشخصية.

من جانبها أصدرت وزارة الدفاع الفرنسية، بياناً قالت فيه إنها تحقق في الادعاءات ”للتحقق من ظروف استخدام النقل الجوي في هذه القضية وبشكل عام“.

كما حذرت من اتخاذ إجراءات تأديبية بحق الجنرال، إذا ثبُت تورطه في القضية.

وقال البيان: ”سيقرر الوزير العواقب وفقاً لنتائج التحقيق، بما في ذلك الإجراءات التأديبية في حال ثبت سوء استخدام المعدات“.

وتستخدم طائرة ”داسولت دورنير ألفا“، كطائرة هجوم خفيفة ونفاثة للتدريب، وهي قادرة على حمل سلاح ماوزر 27 مم الرشاش، و19 صاروخاً 70مم، وصواريخ سايدويندر، بالإضافة إلى 2500 كغم من القنابل.

ولكن لم يتضح بعد ما إذا كانت الطائرة مسلحة، عندما استخدمها الجنرال ريبول.

وقد تم تعيين ريبول، كنائب القائد للقيادة الجوية الفرنسية في سبتمبر/أيلول 2016، وأصبح القائد المؤقت الشهر الماضي بعد وفاة سلفه سيرغي سوليت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة