حظر السفر للولايات المتحدة يتضمن الأجداد والمخطوبين

حظر السفر للولايات المتحدة يتضمن الأجداد والمخطوبين
NEW YORK, NY - JANUARY 28: Protestors rally during a demonstration against the Muslim immigration ban at John F. Kennedy International Airport on January 28, 2017 in New York City. President Trump signed the controversial executive order that halted refugees and residents from predominantly Muslim countries from entering the United States. (Photo by Stephanie Keith/Getty Images)

المصدر: رويترز

قال مسؤولون أمريكيون إن الأجداد والأحفاد والأشخاص المخطوبين، سيمنعون من الحصول على تأشيرات دخول الولايات المتحدة بموجب الحظر المؤقت الذي فرضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مواطنين من 6 دول ذات أغلبية مسلمة، والذي سيدخل حيز التنفيذ اليوم الجمعة.

وأوضحت الإدارة بدقة فئات اللاجئين الذين ستسمح بدخولهم إلى البلاد، قائلة إن ”الصلات مع وكالات إعادة توطين اللاجئين لن تكون كافية لدخولهم ما سيحد بصورة كبيرة على الأرجح من عدد اللاجئين الذين سيسمح بدخولهم في الشهور المقبلة“.

وأعفت المحكمة العليا المسافرين واللاجئين الذين لهم ”علاقة وثيقة“ مع شخص أو كيان في الولايات المتحدة من الحظر الذي وقعه ترامب في مارس/ آذار الماضي، والذي قال معارضون إنه ”ينطوي على تمييز“.

وكانت وكالات إعادة توطين اللاجئين قد توقعت أن ”صلاتها الرسمية مع لاجئين من المتوقع أن يصلوا إلى الولايات المتحدة ستمثل علاقة وثيقة“، لكن مسؤولين أمريكيين قالوا اليوم إن ”علاقة من هذا القبيل ليست كافية حاليًا لتكون مسوغًا لدخول اللاجئين“.

وسيعني قرار الإدارة على الأرجح أن عددًا قليلا من اللاجئين خلافًا للحد الأقصى الذي وضعه ترامب وهو 50 ألفًا، سيسمح لهم بدخول البلاد هذا العام.

وقال مسؤول أمريكي مساء أمس الأربعاء، إن السلطات سمحت بدخول 49009 لاجئين إلى البلاد في العام المالي الحالي.

وأبلغ مسؤول أمريكي كبير الصحافيين أن الحكومة الأمريكية تتوقع ”أن تسير الأمور بسلاسة“ و ”نشاط كالمعتاد“ في موانئ الدخول الأمريكية.

وكان ترامب أعلن الحظر في يناير/ كانون الثاني واصفًا إياه بأنه ”إجراء لمكافحة الإرهاب بهدف إتاحة الوقت لتطوير أسلوب تدقيق أمني أفضل“.

وسبب القرار فوضى في المطارات حيث وجد المسؤولون صعوبة في تطبيقه وأوقفت محاكم اتحادية العمل به في حين جادل معارضون بأن الإجراء يمثل تمييزًا ضد المسلمين كما لا يوجد منطق أمني وراءه.

وأوقفت المحاكم أيضًا العمل بنسخة معدلة من الحظر صدرت في مارس/ آذار الماضي.

وفي قرارها يوم الاثنين، أقرت المحكمة العليا الأمريكية سريان الحظر بشكل جزئي إلى أن تنظر المحكمة القضية خلال دورتها التالية التي تبدأ في أكتوبر/ تشرين الأول.

ويمنع الحظر الأشخاص من الدول الست المعنية من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يومًا واللاجئين لمدة 120 يومًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com