ترامب يهاجم مذيعة تلفزيونية ويصفها بأوصاف ”جارحة“

ترامب يهاجم مذيعة تلفزيونية ويصفها بأوصاف ”جارحة“

المصدر: رويترز

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مذيعة تلفزيونية بشكل شخصي للغاية، يوم الخميس، واصفًا إياها بأنها ”مجنونة“ وزعم أنها كانت تنزف في وقت ما بسبب عملية تجميل لوجهها في تعليقات على ”تويتر“ لاقت انتقادات شديدة.

وكثيرًا ما يندد ترامب بما يصفها بـ“الأخبار المزيفة“ في الإعلام الأمريكي، وانتقد هذا الأسبوع شبكة ”سي.إن.إن“ وصحيفتي ”نيويورك تايمز“ و“واشنطن بوست“.

وهاجم ترامب، يوم الخميس، جو سكاربورو وميكا بريجنسكي، مقدمي برنامج ”مورنينغ غو“ على شبكة ”إم.إس.إن.بي.سي“ .

ووصف بريجنسكي وهي صحافية وابنة مستشار البيت الأبيض السابق للأمن القومي زبجنيو بريجنسكي، بأنها ”ميكا المجنونة البليدة“ وقال إنها ”كانت تنزف بشدة بسبب عملية تجميل لوجهها“ عندما زارت أحد منتجعاته خلال عطلة رأس السنة.

وأشار إلى سكاربورو وهو عضو جمهوري سابق في الكونغرس بأنه ”جون المعتوه“.

والمعروف عن ترامب أنه يتحدث بكثافة على ”تويتر“ وتتضمن تغريداته الهجوم بشكل ساخر على منتقديه ومنافسيه، لكن تغريداته اليوم لاقت رد فعل قويًا.

وقال مكتب اتصالات شبكة ”إم.إس.إن.بي.سي“ على تويتر: ”إنه يوم حزين بالنسبة لأمريكا عندما يمضي الرئيس وقته في الترهيب والكذب وشن الهجمات الشخصية التافهة بدلًا من أن يقوم بعمله“.

وكان برنامج ”مورنينغ غو“ يذيع مقابلات هاتفية على الهواء مباشرة مع ترامب خلال السباق الانتخابي في 2016، لكن انتقادات مقدمي البرنامج له زادت منذ أن تولى منصبه في يناير/ كانون الثاني. وفي حلقة الخميس من البرنامج الصباحي، انتقدت بريجنسكي إدارة ترامب، وقالت إن على مسؤوليها ألا يتصرفوا وكأنهم مسلوبو الإرادة لمجرد خوفهم من الرئيس.

وانتقد مشرعون جمهوريون وآخرون ترامب بشدة، حيث قال السناتور الجمهوري لينزي جراهام، إن ”التغريدات تمثل ما هو خطأ في السياسة الأمريكية وليس عظمة أمريكا“، بينما وصف سناتور جمهوري آخر هو بن ساسي، تصريحات ترامب بأنها ”أدنى من مستوى منصبك“.

وقال رئيس مجلس النواب الجمهوري بول ريان عن تغريدات ترامب: ”لا أرى ذلك تعليقًا لائقًا“، فيما دافعت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض عن تعليقات ترامب.

وقالت لقناة ”فوكس نيوز“ التلفزيونية: ”لا أعتقد أن الرئيس كان يومًا ما شخصًا يتعرض لهجوم ولا يرد“.

وأضافت: ”مقدما هذا البرنامج هاجماه بشكل شخصي مرات كثيرة، هذا رئيس يرد على النار بالنار ولن يسمح بالتأكيد للإعلام الليبرالي والنخبة الليبرالية في الإعلام أو لهوليوود أو لأي شخص كان بترهيبه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة