كولومبيا تنهي 50 عاما من الصراع وتحتفل بنزع سلاح مقاتلي ”فارك“‎

كولومبيا تنهي 50 عاما من الصراع وتحتفل بنزع سلاح مقاتلي ”فارك“‎

المصدر: د ب أ

بعد أكثر من 50 عاما من الصراع المسلح مع الحكومة الكولومبية، سلم المتمردون اليساريون من جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية ”فارك“ رسميا، جميع أسلحتهم وفقا لاتفاق السلام الموقع مع الحكومة العام الماضي.

وتمت عملية التسليم باحتفال رسمي في كولومبيا الثلاثاء، حضره الرئيس خوان مانويل سانتوس، وقائد ”فارك“ رودريجو لوندونو في معسكر بالقرب من بلدية ميسيتاس في مقاطعة ميتا.

وأكد رئيس بعثة الأمم المتحدة جان ارنو الاثنين، أن مقاتلي فارك البالغ عددهم 6803 مقاتل سلموا ما إجماله 7132 قطعة سلاح مسجلة سابقا.

وقال الرئيس سانتوس على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ”التزمت فارك بقول الحقيقة وتقديم التعويضات، سيكون هناك عدالة وضمانات لجميع الضحايا“.

وأضاف سانتوس أن ”اتفاقية السلام ستسمح بتعليم أفضل ورعاية صحية وسكن، ومزيد من الفرص للكولومبيين“.

تجدر الإشارة إلى أن متمردي ”فارك“ تجمعوا في 26 منطقة سلام، من أجل تسليم أسلحتهم على ثلاث مراحل هذا الشهر، في عملية نزع سلاح أشرفت عليها الأمم المتحدة.

ووقع المقاتلون بيانا أعلنوا فيه أنهم ”لن يعودوا إلى الأسلحة، وأنهم سيمتثلون لاتفاق السلام“.

وفاز الرئيس الكولومبي سانتوس، بجائزة نوبل للسلام العام الماضي، لجهوده من أجل التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي يتضمن إصلاحات ريفية، وعمل مشترك ضد تهريب المخدرات، ومشاركة سياسية للمقاتلين المسرحين، وإقامة نظام للعدالة الانتقالية.

يذكر أن كولومبيا عانت من نزاعات داخلية منذ ستينيات القرن الماضي، حيث خاضت جماعة فارك ومتمردون يساريون آخرون، قتالا ضد قوات الجيش والشرطة والميليشيات شبه العسكرية اليمينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة