اعتقال جندي أمريكي سابق متّهم بالتجسس لصالح الصين‎

اعتقال جندي أمريكي سابق متّهم بالتجسس لصالح الصين‎

المصدر: ا ف ب

اعتُقل أمس الخميس، جندي أمريكي سابق عمل في وزارة الخارجية وهيئات أخرى تابعة للإدارة الأمريكية، بعد أن وجهت له السلطات تهمة التجسس لصالح الصين.

وقالت وزارة العدل الأمريكية، إنّ كيفن مالوري، وهو أحد سكان ليسبورغ في ولاية فرجينيا، أقدم على بيع وثائق مصنفة ”سرّية“ إلى عناصر استخبارات صينيين خلال سفره إلى شنغهاي في آذار/مارس ونيسان/أبريل، وهو يواجه عقوبة السجن مدى الحياة.

ولم يتم الكشف عن مصدر ومضمون تلك الوثائق، التي وُصفت بأنها ”معلومات دفاعية“ تقاضى مقابلها 25 ألف دولار.

وبحسب ما جاء في لائحة الاتهام الموجّهة إليه، فإنّ ”مالوري“ قال لأحد أولئك العملاء الصينيين في رسالة: ”هدفكم الحصول على معلومات، وهدفي أنا هو أن أتقاضى مالاً“.

وخدم ”مالوري“ البالغ من العمر 60 عامًا في الجيش الأمريكي، وعمل لاحقًا بصفته عنصرًا خاصًا في أحد الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الخارجية.

وحتى العام 2012 شغل مناصب سمحت له بالوصول إلى معلومات مصنفة ”في منتهى السرية“.

واستنادًا إلى صحيفة ”واشنطن بوست“، فإنّ ”مالوري“ عمل لصالح وكالة الاستخبارات الأمريكية ”سي آي ايه“.

وقد اتُهم الرجل بإعطاء معلومات تتعلق بالدفاع إلى حكومة أجنبية، وبأنه أدلى بأقوال كاذبة لعناصر في الشرطة الاتحادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com