استعدادًا لقمة العشرين.. ألمانيا تكشف عن تدابير أمنية ”خاصة“ للتعامل مع حرس أردوغان

استعدادًا لقمة العشرين.. ألمانيا تكشف عن تدابير أمنية ”خاصة“ للتعامل مع  حرس أردوغان

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

بعد الضجة التي أشعلتها تصرفات حرس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الولايات المتحدة واعتداؤهم على متظاهرين في واشنطن بالضرب، تستعد ألمانيا لاتخاذ إجراءات وتدابير غير مسبوقة بحق الحرس الشخصي لأردوغان، خلال قمة مجموعة العشرين المرتقبة.

وقال مدير أمن ولاية هامبورغ الألمانية، رالف مارتين ماير: ”إن السلطات الألمانية اتخذت تدابير أمنيًة خاصًة للتعامل مع الحرس الشخصي لأردوغان“.

وأضاف، أن السلطات الألمانية ”لن تسمح لعناصر الحراسات الخاصة المرافقة لمسؤولي الدول الأجنبية بالتسبب في فضيحة مماثلة داخل الأراضي الألمانية“، وفقًا لما نقله موقع ”زمان“ التركي المعارض، أمس الثلاثاء.

وكانت السلطات الأمريكية أصدرت الخميس الماضي، مذكرات اعتقال بحق 12 من العناصر الأمنية المرافقة لأردوغان، بتهمة الاعتداء على متظاهرين أمام السفارة التركية في واشنطن، خلال زيارة أردوغان إلى واشنطن، ولقائه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأسبوع الماضي.

وأثارت مذكرات الاعتقال غضب أردوغان، الذي أكد أن بلاده ستتصدى سياسيًا وقضائيًا ودبلوماسيًا، لتلك المذكرات، متهمًا الشرطة الأمريكية بعدم التحرك بينما كان من وصفهم بأنهم ”إرهابيون“ يتظاهرون ضد زيارته لواشنطن.

وسبق أن أشار قائد شرطة واشنطن بيتر نيوشام، إلى التوصل لمعرفة 12 عنصرًا مشاركًا في الاعتداء على المتظاهرين، من خلال التسجيلات المصورة، وقال: إن العنف الذي وقع ”ليس شيئًا يمكن لنا أن نتسامح معه في مدينتنا“.

يذكر أن مدينة هامبورغ الألمانية، من المقرر أن تستضيف فعاليات قمة مجموعة العشرين، خلال يومي 7 و8 تموز/يوليو المقبل.

ومجموعة العشرين، هي عبارة عن منتدًى اقتصادي تأسس العام 1999 بسبب الأزمات المالية العالمية في التسعينيات، ويمثل ثلثي التجارة في العالم، وأكثر من 90% من الناتج المحلي لدول العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com