مستقبل الحشد الشعبي أبرز ملفات زيارة العبادي إلى إيران

مستقبل الحشد الشعبي أبرز ملفات زيارة العبادي إلى إيران

المصدر: إرم نيوز

من المقرر أن يصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة الإيرانية طهران في زيارة رسمية، هي الثانية له منذ تسلمه منصب رئاسة الحكومة، لبحث مستقبل الحشد الشعبي (المليشيات الشيعية) مع قرب تحرير محافظة الموصل من قبضة ”داعش“.

وقال النائب عن التحالف الشيعي ”علي الفايز“ لوكالة أنباء ”إيسنا“ الإيرانية، الاثنين، إن ”العبادي سيبحث خلال زيارته إلى طهران يوم الثلاثاء المواضيع المشتركة بين إيران والعراق وتطورات المنطقة“.

وأضاف النائب الفايز، إن ”مباحثات العبادي مع المسؤولين الإيرانيين ستتناول مستقبل الحشد الشعبي، بعد انتهاء الحرب ضد تنظيم ”داعش“ وتحرير الموصل من قبضة هذا التنظيم المتطرف“.

وتأتي خطوة العبادي، بسبب سطوة إيران على العديد من فصائل الحشد الشعبي التي تدين لها بالولاء وتحظى بدعم بالمال والسلاح من قبل الحرس الثوري.

واستهل العبادي الاثنين، زياراته إلى السعودية، في إطار جولة تقوده إلى إيران والكويت، بحسب ما أعلن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء العراقية.

وبحسب المكتب الإعلامي، فإن ”الجولة تأتي في ظل الانتصارات الكبيرة التي يحققها العراق على عصابات ”داعش“ الإرهابية، وقرب إعلان هزيمته المنكرة بوحدة وتلاحم أبناء شعبنا، وفي ضوء توجه الحكومة العراقية وسياستها الخارجية القائمة على تغليب المصالح العليا للبلاد والسعي لبناء أفضل العلاقات مع جميع دول الجوار في المجالات كافة، وتطلعه للتعاون الجاد ضد الإرهاب الذي يهدد أمن واستقرار شعوب ودول المنطقة“.

وجاءت زيارة العبادي إلى السعودية بهدف تعزيز المصالحة بين المملكة السنية والعراق الذي تقطنه أغلبية شيعية وأيضًا للمساعدة في رأب انقسامات عميقة ومريرة بين الشيعة والسنة في العراق.

وقال مسؤولون إنه كان من المقرر أن يزور العبادي الرياض الأسبوع الماضي ولكن زيارته تأجلت لتفادي الظهور كما لو كان ينحاز لجانب في نزاع دبلوماسي اندلع بين قطر وعدد من الدول العربية بما في ذلك السعودية.

واجتماع العبادي بالملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية سيكون الثاني هذا العام في الوقت الذي يسعى فيه البلدان إلى رأب صدع جراء تحالف العراق مع إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com