إيفانكا تدين هجومًا استهدف مسجدًا في لندن وترامب يلتزم الصمت

إيفانكا تدين هجومًا استهدف مسجدًا في لندن وترامب يلتزم الصمت
Armed police officers attend to the scene after a vehicle collided with pedestrians in the Finsbury Park neighborhood of North London, Britain June 19, 2017. REUTERS/Neil Hall TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: د ب ا والأناضول

أعربت إيفانكا ترامب، اليوم الاثنين، عن تضامنها مع المصلين الذين تعرضوا لهجوم أثناء مغادرتهم لمسجد في لندن، بينما التزم والدها الصمت على غير عادته في المسارعة بإدانة الهجمات التي يشنها متطرفون.

وكتبت إيفانكا، ابنة ترامب ومستشارته الأولى، في تغريدة: ”نرسل الحب والصلوات إلى ضحايا مسجد فينسبري بارك. علينا أن نقف متحدين ضد الكراهية والتطرف في جميع أشكاله البشعة“.

وكان الرئيس ترامب يسارع إلى إرسال التغريدات عند وقوع هجمات متشددة سابقة، ويكرر الدفاع عن قراره الذي لم ينفذ بمنع قدوم مواطني عدد من الدول التي يدين غالبية سكانها بالإسلام إلى بلاده.

وكانت شاحنة صدمت عددًا من المسلمين بالقرب من مسجد ”فينسبري بارك“ ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة عشرة آخرين في ثاني هجوم تشهده العاصمة البريطانية هذا الشهر.

وشددت بريطانيا إجراءات الحراسة حول المساجد البريطانية لحماية المسلمين.

وزارت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الاثنين، مسجد ”فينسبري بارك“ حيث وقع الهجوم الذي استهدف مصلين الليلة الماضية. وقالت في وقت سابق إن حادث الدهس يتم التعامل معه باعتباره ”هجومًا إرهابيًا محتملًا“.

وذكرت الشرطة أنه تم اعتقال سائق السيارة ونقله إلى المستشفى كإجراء احترازي، وأعلنت الشرطة أنه سيتم تقييم صحته العقلية، وسيبدأ التحقيق معه بعد خروجه من المستشفى.

وأدانت منظمة التعاون الإسلامي، التي تضم في عضويتها 57 دولة مسلمة، الحادث، مضيفة أنه يعكس تصاعد ”الإسلاموفوبيا“ في أوروبا.

وأكدت المنظمة في بيان أن ”الحادث يعكس تصاعد الإسلاموفوبيا في أوروبا، لاسيما بعد الهجمات الإرهابية الأخيرة التي أثارت القلق من احتمال حدوث ردود فعل ضد المجتمعات الإسلامية“.

وأشارت إلى أن ”استهداف المتعبدين من جميع الديانات هو هجوم على قيم التسامح والتشارك“ .

من جانبه، أدان أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، حادث الدهس، مؤكدًا ”تضامنه مع شعب وحكومة المملكة المتحدة في مواجهة مثل هذه العمليات الإرهابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة