أخبار

برلماني تشيكي يتهم "الناتو" بخرق القانون الدولي
تاريخ النشر: 15 مارس 2014 12:10 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2014 12:11 GMT

برلماني تشيكي يتهم "الناتو" بخرق القانون الدولي

النائب ميروسلاف غريبينيتشيك يعتبر أن الحلف ساعد الولايات المتحدة في تنفيذ سياستها العسكرية، واستخدام القوة على حساب الحلول الدبلوماسية، والسلمية.

+A -A
المصدر: براغ- (خاص) من إلياس توما

شن النائب في مجلس النواب التشيكي ميروسلاف غريبينيتشيك هجوما عنيفا على حلف ”الناتو“، مشيرا إلى أنه يمثل عقبة رئيسية في تنفيذ القانون الدولي بشكل حيادي، وفي التوصل إلى حلول عقلانية للعديد من الصراعات الدولية، والمشاكل الداخلية في دول عدة.

واتهم النائب التشيكي الحلف بشنه خلال 15 عاما اعتداءات وعمليات احتلال لعدة دول، نفذتها بشكل رئيسي الولايات المتحدة الأمريكية ”بدعم أطلسي، أو بدعم من بعض الدول المشاركة في الحلف“.

وأضاف:“لولا حلف الناتو، الذي يتجاهل القانون الدولي، لواجهت الولايات المتحدة مشاكل أكبر في سياستها العسكرية، واستخدام القوة على حساب الحلول الدبلوماسية، والسلمية“.

وأضاف أن ”البداية كانت في قصف يوغسلافيا السابقة، بذريعة حماية الألبان في كوسوفو، ما أدى إلى احتلال حلف الناتو للإقليم الصربي، وبالتالي سمح هذا الأمر للألبان بالقيام بعمليات تطهير عرقي بحق الصرب، وبناء أمريكا قاعدة عسكرية في كوسوفو، فيما تم تتويج الأمر في العام 2008 بفصل كوسوفو عن صربيا“.

ورأى أن حلف الناتو تورط في العديد من القضايا الأخرى، ”وكانت تدخلاته تفوح منها رائجة خرق القانون الدولي بشكل فظ“، مشيرا إلى الاحتلال الأمريكي للعراق، وشن الحرب على أفغانستان، ومن ثم احتلالها.

وقال:“خلال الاحتلال الأطلسي لأفغانستان منذ 12 عاما ارتفع انتاج، وصادرات هذا البلد من المخدرات، وفق العديد من مصادر الأمم المتحدة 7 مرات“.

وأشار إلى أن الحلف اعتدى أيضا في العام 2011 على ليبيا، ثم انتقلت المصالح الأمريكية إلى الصراع في سورية، قائلا إن توريد السلاح والمال إلى سورية يتم عبر تركيا الدولة العضو في حلف الناتو.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك