في أول جلسة بعد هجوم داعش.. إيران تمنع الصحفيين من دخول البرلمان

في أول جلسة بعد هجوم داعش.. إيران تمنع الصحفيين من دخول البرلمان
-

المصدر: طهران - إرم نيوز

منعت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، جميع الصحفيين الإيرانيين من دخول قاعة البرلمان الرئيسية، وذلك غداة عقد أول جلسة لأعضاء المجلس منذ استهدافه من قبل مسلحين ينتمون إلى داعش، مما خلف 17 قتيلاً وعشرات الجرحى.

وقالت الدائرة الإعلامية في البرلمان الإيراني ”إنها وبالتعاون مع السلطات الأمنية قررت منع جميع الصحفيين من الإصلاحيين والأصوليين المتشددين من دخول قاعة البرلمان“، مطالبة مديري الصحف ووكالات الأنباء بتسمية مراسليهم ومندوبيهم داخل مجلس النواب من أجل تسهيل عملية دخولهم.

وفي سياق متصل، قالت وكالة أنباء ”آخرين خبر“ الإيرانية، إن السلطات منعت الصحفيين من الوصول إلى موقع الهجوم الذي شنه تنظيم داعش على ساحة البرلمان من أجل إعداد تقارير عن الحدث.

وأوضحت الوكالة أن ”أحد أعضاء البرلمان الإيراني انتقد هذا القرار وطلب من جميع المراسلين والمصورين مرافقته لموقع الهجوم الذي شنه تنظيم داعش، لكنه واجه معارضة شديدة من رجال الأمن، الأمر الذي دفعه للتراجع“.

وعقد مجلس النواب الإيراني اليوم السبت أول جلسة له عقب الهجوم الذي استهدفه في 7 من الشهر الجاري بعدما تمكنت مجموعة من الانتحاريين الإيرانيين من القومية الكردية من الدخول إلى قاعة البرلمان والاشتباك مع رجال الأمن وقوات خاصة من الحرس الثوري كانت تتولى حماية البرلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com