محتجون يقتحمون مبنى بلدية بعد حريق برج سكني في لندن

محتجون يقتحمون مبنى بلدية بعد حريق برج سكني في لندن

المصدر: رويترز

قال مراسلون لرويترز: إن محتجين كانوا يهتفون ”نريد العدالة“ اقتحموا مبنى بلدية محليًا في لندن اليوم الجمعة، بعد حريق التهم مبنى سكنيًا وأسفر عن مقتل 30 شخصًا على الأقل.

واقتحم المحتجون البوابة الإلكترونية في مجلس بلدية كنسنغتون وتشيلسي.

واشتبك المتظاهرون مع الشرطة البريطانية عندما سعى المحتجون للصعود للطابق العلوي وحاولت الشرطة منعهم وهتف المحتجون: ”نريد العدالة“ و ”أخرجوهم“.

وفي وقت لاحق قال مراسل لرويترز: إن بعض المحتجين غادروا المبنى.

وقالت الشرطة البريطانية اليوم الجمعة: إن هناك 65 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين، ويخشى أن يكونوا قد قتلوا في حريق شب في برج سكني بالعاصمة لندن.

وقالت الشرطة – في وقت سابق – إن الحريق أودى بحياة 30 شخصًا وسط إصابات عديدة، ومن المتوقع أن يرتفع عدد القتلى.

وأمرت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي بفتح تحقيق رسمي لكشف ملابسات الحريق، وقالت ماي: ”نحن مدينون للعائلات والأشخاص الذين فقدوا أحباءهم والبيوت التي عاشوا فيها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com