ماتيس: لا دلالة على رغبة روسيا في إقامة علاقات إيجابية مع أمريكا

ماتيس: لا دلالة على رغبة روسيا في إقامة علاقات إيجابية مع أمريكا

المصدر: رويترز

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، إنه لا توجد دلائل على أن روسيا ترغب في إقامة علاقات إيجابية مع الولايات المتحدة، مضيفًا أنها اختارت أن تكون منافسًا استراتيجيًا.

وأبلغ ماتيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب ”في هذا الوقت…لا أرى أية دلالة على أن السيد بوتين يرغب في علاقة إيجابية معنا. وهذا لا يعني أننا لا نستطيع تحقيق ذلك في وقت نتطلع فيه إلى موقف مشترك“، وأضاف ”ولكن في هذه المرحلة فقد اختار أن يكون منافسًا استراتيجيًا معنا وعلينا التعامل مع ذلك الأمر مثلما نراه“.

وقال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، إن الولايات المتحدة تربطها علاقة خصومة مع روسيا.

وتتضارب المصالح بين روسيا والولايات المتحدة في عدد من القضايا منها سوريا.

وقالت روسيا يوم السبت، إنها أبلغت الولايات المتحدة بأنه من غير المقبول، أن تشن واشنطن ضربات ضد القوات الموالية للحكومة السورية، وذلك بعد أن نفذ الجيش الأمريكي ضربات جوية على قوات موالية للحكومة السورية.

وقال أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي يوم الاثنين، إنهم على وشك التوصل إلى اتفاق بشأن تشريع يقضي بفرض عقوبات جديدة على روسيا، ويحتمل أن يتضمن بندًا يمنع البيت الأبيض من تخفيف العقوبات دون موافقة الكونغرس.

صدمة من تدني الجيش الأمريكي

وفي شأن آخر، أعرب وزير الدفاع الأمريكي، عن ”صدمته“ إزاء المستوى المتدني للجهوزية القتالية للجيش الأمريكي، والناجم كما قال عن سنوات عديدة من التقشف.

وقال ماتيس، أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب، ”لقد تقاعدت من الخدمة العسكرية بعد ثلاثة أشهر من دخول التقشف حيز التنفيذ“.

وأضاف ”بعد أربع سنوات عدت إلى الوزارة (البنتاغون)، وصدمت بما رأيته بشأن جهوزيتنا القتالية“، مؤكدًا أن ”ما من عدو في الميدان الحق ضررًا بجهوزية جيشنا كما فعل التقشف“.

وفي سياق آخر، قال وزير الدفاع الأمريكي، إنه سيطرح على الرئيس دونالد ترامب، خيارات بشأن أفغانستان ”قريبًا جدًا“، مضيفًا أن ”الاستراتيجية المزمعة ستأخذ بعدًا إقليميًا بدلا من التركيز على أفغانستان وحدها“.

ومثُل وزير الدفاع، أمام اللجنة لتوضيح بعض النقاط الواردة في مشروع موازنة البنتاغون، الذي اقترحه الرئيس دونالد ترامب للعام ،2018 والذي يتضمن زيادة ضخمة في النفقات.

وطلب البنتاغون من الكونغرس، تخصيص 639 مليار دولار لموازنته للعام 2018 موزعة على 574 مليار دولار كنفقات عامة و65 مليار دولار لنفقات إضافية للحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة