سكان جزيرة بورتوريكو يصوّتون للانضمام للولايات المتحدة الأمريكية

سكان جزيرة بورتوريكو يصوّتون للانضمام للولايات المتحدة الأمريكية

المصدر: مكسيكو ستي- إرم نيوز

صوتت غالبية ناخبي جزيرة بورتوريكو الواقعة في البحر الكاريبي لتكون بلادهم إحدى الولايات المتحدة الأمريكية.

وبعد فرز 92 %من الأصوات في الجزيرة تبيّن أن 97.2 %من هؤلاء الناخبين صوّتوا لصالح انضمام بلادهم للولايات المتحدة الأمريكية.

ورغم ذلك، كانت نسبة الإقبال منخفضة حيث صوّت 23% من بين 2.3 مليون ناخب مسجل اختاروا الاقتراع بعد أن دعت المعارضة إلى مقاطعته.

وأثار حاكم الجزيرة ريكاردو روسيلو، الذي يؤيد تحول بورتوريكو إلى ولاية، هذه القضية في واشنطن، ولكنه لم يلق سوى القليل من الحماس في الكونجرس الأمريكي لأن تصبح بورتوريكو الولاية رقم 51 في الولايات المتحدة.

ويقف وراء ذلك أسباب من بينها التعثر الاقتصادي لبورتوريكو، حيث يتم حاليًا إعادة جدولة ديونها والتي تبلغ نحو 70 مليار دولار عبر نوع من إجراءات إشهار الإفلاس.

وطلبت لجنة مراقبة من سلطات بورتوريكو اتخاذ إجراءات مؤلمة لخفض الميزانية، ولكن سلطات الجزيرة تفضل اللجوء لمزيج من تدابير التحفيز الاقتصادي وخفض النفقات والإصلاحات الهيكلية.

ولو كانت بورتوريكو ولاية، لتمكنت من إعلان إفلاسها بموجب قوانين الإفلاس الأمريكية، وكان من شأن ذلك أن يجعل واشنطن مسؤولة جزئياً على الأقل عن ديون بورتوريكو.

وتعاني الجزيرة من بيروقراطية متضخمة، وارتفاع في الإنفاق الاجتماعي وبنية تحتية سيئة وهجرة الكثير من سكانها الشباب.

وانتقلت السيادة في بورتوريكو في العام 1898 من إسبانيا إلى الولايات المتحدة واعتبارًا من العام 1947 أخذ السكان ينتخبون حاكم الجزيرة وتشارك السلطات الأمريكية بشكل فعال في إدارة المنطقة.

ويحمل سكان الجزيرة (3.5 مليون نسمة)جوازات سفر أمريكية ولكنهم لا يدفعون الضرائب الاتحادية ولا يملكون حق التصويت في الانتخابات الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com