طهران: منفذو هجمات ”داعش“ من الأكراد

طهران: منفذو هجمات ”داعش“ من الأكراد

المصدر: طهران – إرم نيوز

كشف مصدر أمني إيراني السبت، عن هوية منفذي هجمات العاصمة طهران التي استهدفت مبنى البرلمان وضريح مؤسس النظام روح الله الخميني الأربعاء الماضي.

وأوضح المصدر أن ”جميع الأعضاء الأربعة المنفذين للهجوم، هم من القومية الكردية في إيران“.

ونقل موقع ”آمد نيوز“ المقرب من المعارضة الإصلاحية، عن المصدر الأمني قوله إن ”المهاجم الأول هو قيوم فاطمي من قرية مريوان التابعة لمحافظة كردستان، فيما المهاجم الثاني هو سرياس صادقي من المحافظة ذاتها ومن قرية ده زراو“.

وبين المصدر الذي لم يكشف عن هويته أن ”منفذي هجمات مرقد الخميني هما، رامين أحمدي من محافظة كرمنشاه غرب البلاد، وبالتحديد من  قرية هجيج التابعة لقضاء باوره، أما المنفذ الرابع فهو فريدون من المحافظة نفسها، وبالتحديد من قضاء ثلاث بابا جاني“.

وأفاد المصدر بأن ”المرأة التي كانت تتولى عملية إرشاد المهاجمين على مهاجمة مرقد روح الله الخميني، التي اعتقلت قبل أن تقدم على تفجير نفسها، هي من مدينة بوشهر جنوب إيران، وبالتحديد من قرية نخلي تقي، التي تبعد عن مقاطعة عسلوية 32 كيلو مترًا“.

وكان وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي، أعلن السبت عن أن ”العقل المدبر لهجمات الأربعاء في طهران، تم قتله في إحدى ضواحي العاصمة طهران“، دون أن يكشف عن هويته.

وقال علوي في مقابلة تلفزيونية إن ”العقل المدبر والقائد الرئيس للهجمات الإرهابية على البرلمان وضريح آية الله الخميني، قتل اليوم على يد قوات الأمن“.

وأعلن تنظيم ”داعش“ مسؤوليته عن الهجوم، الذي أسفر عن مقتل 17 شخصًا وجرح 44 آخرين.

وكانت مجلة النبأ التابعة لتنظيم ”داعش“، نشرت كنى منفذي الهجومين، وهم عبد الرحمن الإيراني، وأبو جهاد الإيراني، وأبو وردة الإيراني، وأبو عبد الله الإيراني، وأبو محمد الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com