الخارجية الأمريكية: ندعم عراقًا موحدًا مستقرًا واستفتاء كردستان يبعدنا عن هزيمة داعش

الخارجية الأمريكية: ندعم عراقًا موحدًا مستقرًا واستفتاء كردستان يبعدنا عن هزيمة داعش

المصدر: وكالات- إرم نيوز

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، إنهم يدعمون عراقًا موحدًا ومستقرًا، معتبرة أن تنظيم استفتاء بإقليم كردستان العراق، من شأنه إبعادهم عن أولوية القضاء على داعش.

جاء ذلك خلال تصريح أدلت به نويرت، في موجزها الصحفي اليومي، بالعاصمة واشنطن، أجابت فيه عن أسئلة صحفيين حيال الاستفتاء الذي يعتزم الإقليم الكردي تنظيمه في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأوضحت نويرت، أن بلادها تدعم عراقًا موحدًا مستقرًا وديمقراطيًا، مبينةّ أن الاستفتاء شأن عراقي داخلي.

وأضافت: ”لدينا أصدقاء في الإقليم الكردي، ولدينا أيضًا أصدقاء داخل الحكومة العراقية؛ ولكن ينبغي علينا أولاً إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش، وعقب تحقيق هذا الهدف يمكن مناقشته لاحقًا“.

وأكدت المتحدثة، أن ”الولايات المتحدة تدعم وتتفهم تطلعات الشعب الكردي العراقي“.

ولفتت إلى أن بلادها نقلت إلى مسؤولي الإقليم الكردي قلق واشنطن حيال تنظيم استفتاء حتى ولو كان غير ملزم من شأنه أن يبعدهم عن أولوية هزيمة تنظيم داعش الإرهابي.

وأردفت: ”أولويتنا هزيمة داعش، وإرساء الاستقرار، وإعادة النازحين إلى مناطقهم، والسيطرة على الأزمة الاقتصادية في المنطقة، وحل نزاعاتها السياسية“.

وختمت بالقول، إن مسؤولي بلادها، على تواصل مع الحكومة العراقية في هذا الإطار.

وخلال اجتماع للأحزاب في الإقليم الكردي، حضره رئيس الإقليم مسعود بارزاني، أمس الأول الأربعاء، تم تحديد 25 سبتمبر/أيلول المقبل، موعدًا لإجراء الاستفتاء، بحسب مصادر متطابقة.

والاستفتاء المزمع غير ملزم، ويتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث بالإقليم، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، فيما إذا كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق من عدمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com