الرئيس الفلبيني يبرئ داعش من هجوم مانيلا – إرم نيوز‬‎

الرئيس الفلبيني يبرئ داعش من هجوم مانيلا

الرئيس الفلبيني يبرئ داعش من هجوم مانيلا

المصدر: مانيلا - إرم نيوز

برأ الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، اليوم السبت، تنظيم داعش، من الهجوم الذي استهدف ناديًا للقمار في العاصمة مانيلا، قبل أيام.

وقال دوتيرتي خلال زيارة للضحايا: إن الهجوم الذي أسفر عن حريق ومقتل 37 شخصًا اختناقًا، ”لم يكن من تنفيذ داعش“، مضيفًا أن ”العمل الذي يقوم به داعش أكثر قسوة ووحشية.. يقتلون الناس مقابل لا شيء، ولا حتى لأي سبب“.

وكانت السلطات الفلبينية ذكرت في وقت سابق، اليوم السبت، أنها لم تحدد بعد هوية المسلح الذي هاجم مجمعًا يضم ناديًا للقمار في العاصمة.

ووصف شهود عيان ومحققون المشتبه به الذي اقتحم النادي مساء الخميس الماضي، بأنه ”طويل وقوقازي المظهر ويتحدث الإنجليزية ويبدو عليه أنه جندي“.

وحدد داعش هوية المهاجم في بيان عبر الإنترنت، مشيرًا إلى أن اسمه الحركي أبو الخير الأرخبيلي، مما يشير إلى أنه من الفلبين.

وقال المتحدث الرئاسي، ارنستو أبيلا في بيان، تم بثه على الإذاعة: ”ربما أعلنوا مسؤوليتهم، لكن طبقًا لدليلنا، فإنه ليس كذلك“.

وأضاف ”ليس هناك أي دليل على أن الحادث كان عملًا إرهابيًا، طبقًا لدليلنا، فإن الحادث يثير قلقًا بالنسبة للسلام المحلي والنظام“.

وكان المسلح اقتحم المنتجع وفتح النار من بندقيته طراز ”إم.4“ وأحرق طاولات اللعب والسجاد.

وذكرت الشرطة أن القتلى توفوا اختناقًا بسبب الدخان الكثيف جراء الحريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com