إيران تعتقل مدراء قنوات إعلامية في ”تلغرام“ بسبب خروقات انتخابية

إيران تعتقل مدراء قنوات إعلامية في ”تلغرام“ بسبب خروقات انتخابية

المصدر: طهران - إرم نيوز

اعتقلت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، مجموعة من مدراء قنوات إعلامية عبر تطبيق برنامج التواصل الاجتماعي ”تلغرام“، على ما أعلن رئيس المحكمة العليا في طهران، غلام حسين إسماعيلي.

وقال إسماعيلي إن ”هؤلاء المديرين ساهموا في بعض الانتهاكات والخروقات التي رافقت عملية الانتخابات الرئاسية التي جرت في 19 مايو/أيار الماضي“.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الإصلاحية ”إيسنا“ عن إسماعيلي، الذي لم يفصح عن عدد المعتقلين الإعلاميين، قوله إنه ”هناك حتى الآن 150 قضية بشأن حالات تزوير الانتخابات في طهران والمناطق التابعة لها، وهي قيد التحقيق“.

وكان النائب العام في إيران، محمد منتظري، قال الإسبوع الماضي، إن الجهات القضائية والأمنية المكلفة بمراقبة الفضاء الإفتراضي (الإنترنت) أكدت مساهمة مواقع التواصل وقنوات خاصة في تطبيق ”تلغرام“ بتزوير نتائج الانتخابات وشراء بعض الأصوات.

وشهدت الانتخابات الرئاسية الإيرانية، التي فاز فيها الرئيس حسن روحاني بولاية رئاسية ثانية، إقبالاً من مرشحي الانتخابات على تطبيق ”تلغرام“ في حملاتهم الدعائية أكثر من الانتخابات التي أقيمت في الفترات الماضية.

كما أقدم حسن روحاني ومنافسه مرشح المتشددين الخاسر، إبراهيم رئيسي، على شراء القنوات ذات الجمهور الواسع في تطبيق ”تلغرام“ من أجل نشر نشاطاتهم وإعلاناتهم خلال الدعاية الانتخابية.

واعتقل جهاز الاستخبارات الإيرانية في 18 مارس/آذار الماضي، 12 صحفياً يديرون مواقع إخبارية عبر ”تلغرام“ تابعة للحركة الإصلاحية، ما شكل صدمة للرئيس روحاني الذي يحظى بدعم هذه الأحزاب.

وتفرض السلطات الإيرانية رقابة واسعة وقيوداً على حرية التعبير منذ فترة طويلة، ففي الانتخابات البرلمانية التي جرت في فبراير/شباط 2016 لجأت السلطات إلى حظر بعض التطبيقات من بينها ”تلغرام“ لمدة ثلاثة أيام.

وأخفق الرئيس روحاني في دحر القيود التي تفرض على وسائل الإعلام وشبكات الإنترنت رغم تعهده بعد فوزه في الانتخابات العام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com