فتوى يهودية تدعو الجنود المتدينين لقتل الضباط الإسرائيليين – إرم نيوز‬‎

فتوى يهودية تدعو الجنود المتدينين لقتل الضباط الإسرائيليين

فتوى يهودية تدعو الجنود المتدينين لقتل الضباط الإسرائيليين

المصدر: يحيى مطالقه- إرم نيوز

دعت ”فتوى يهودية“ تم توزيعها مؤخرا على شكل مناشير في الأحياء الدينية الإسرائيلية في القدس المحتلة، الجنود ”الحريديم“ الذي يتم إجبارهم على التجنيد في صفوف الجيش الإسرائيلي، إلى قتل الضباط المسؤولين عنهم.

وجاء في ديباجة الفتوى ”إذا أخذوك عنوة إلى الجيش الذي يجعلك تتخلى عن دينك، فإنه مسموح لك وواجب عليك أن تأخذ البندقية التي تلقيتها وتقتل أي جندي يأتي إلى جانبك، أو أن تقتل أي ضابط يحتجزك عنوة، وكذا قتل أي مُجند يدعو للتجنيد ويساعد على ذلك.. ثم قم بعد ذلك بقتل نفسك“.

وأضافت الفتوى: ”هذا العالم هو مثل الممر والحياة الأبدية في الحياة الأخرى.. إذا فقدت هذا العالم فأنت محظوظ، والحياة الأخرى أفضل لك ”.

ووفقًا للموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، فإنه لم يوقع هذه ”الفتوى“ أي حاخام، لكن المناشير تقتبس من أقوال كبار الحاخامات القدماء من أجل تبرير ”الفتوى“.

وردًا على المناشير، قال الجيش الإسرائيلي، إن ”الدعوة إلى قتل جنود وضباط بالجيش الإسرائيلي هي تحريض خطير وتجاوز للخطوط الحمر“، متعهدًا في الوقت نفسه بمواصلة تجنيد ”الحريديم“ بالجيش.

وإثر ذلك، قامت الشرطة الإسرائيلية باعتقال 7 متهمين إسرائيليين، بتهمة الاعتداء على جنود إسرائيليين في شارع ”بار إبلان“ بالقدس.

وكان الكنيست الإسرائيلي، قد صادق على قانون يتم بموجبه فرض عقوبات جنائية على اليهود المتدينين الذين يتهربون من الخدمة العسكرية ضمن ما يعرف بقانون ”تحمل الأعباء“، حيث كشفت بيانات القوى البشرية في الجيش الإسرائيلي أن مقدار التجنيد في أوساط المتدينين اليهود يجب أن يبلغ 8 آلاف مجند في كل عام، إلا أن نسبة الذين يتم تجنيدهم تبلغ 25% فقط من المجموع العام في الخدمة العسكرية النظامية.

ويشكل مجتمع المتدينين اليهود نحو 10% من سكان إسرائيل. وتقدم الحكومة الإسرائيلية الخدمات المالية والاجتماعية لهذه الفئة، التي تصل نسبة الفقر فيها إلى 60 %.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com