بالفيديو.. أمريكا تكشف عن إستراتيجيتها الجديدة في الحرب ضد داعش – إرم نيوز‬‎

بالفيديو.. أمريكا تكشف عن إستراتيجيتها الجديدة في الحرب ضد داعش

بالفيديو.. أمريكا تكشف عن إستراتيجيتها الجديدة في الحرب ضد داعش

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

على خلاف الإدارة الأمريكية السابقة، والتي كثيرا ما اتهمت بتعمد عدم حسم الحرب التي يقودها الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم ”داعش“ في سوريا والعراق، لاحظ محللون عسكريون أن الإدارة الأمريكية الجمهورية، بدأت في تعديل الإستراتيجية المتبعة في هذه الحرب، بحيث أصبح الهدف هو الإبادة الكاملة بدلا من الاستنزاف.

ويعتمد هؤلاء المحللون في هذه التقديرات على التصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، والذي تحدث في حوار متلفز عن التغيير الذي طرأ على الإستراتيجية الأمريكية، ومن ثم التكتيكات العسكرية المتبعة في تلك الحرب، مشيرا إلى أن هدف تفعيل الآلة العسكرية ضد تنظيم ”داعش“ هو القضاء على مقاتلي التنظيم وعدم منحهم الفرصة للعودة من حيث أتوا؛ ما يعني أن مسألة عودة مقاتلين أجانب من سوريا أو العراق عبر الأراضي التركية، مثلما كان يحدث إبان إدارة باراك أوباما لم يعد له وجود.

وتحدث وزير الدفاع الأمريكي عن تلك النقطة لبرنامج Face The Nation على لمحطة CBS الإخبارية الأمريكية، وقال إنه لن يسمح لهؤلاء المقاتلين بالعودة إلى أوروبا أو الولايات المتحدة الأمريكية، وهو الحديث الذي يضع حلا للغز طالما حير المراقبين والمحللين، ويتعلق بأسباب سماح بعض الدول باستخدام أراضيها لعودة هؤلاء المقاتلين، وعلى رأسها تركيا، وهو الأمر الذي أرق الكثير من دول أوروبا، في ظل وجود قوانين ربما لا تعد كافية لملاحقة مقاتلي التنظيم وإنزال العقوبات المناسبة بحقهم.

ونقلت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية تصريحات الجنرال الأمريكي المتقاعد، والذي عينه الرئيس ترامب وزيرا للدفاع، وأشار فيها إلى موقف الرئيس الأمريكي الذي أبداه خلال زيارته الأخيرة للشرق الأوسط، والتي شملت المملكة العربية السعودية ودولة الاحتلال الإسرائيلي والأراضي الفلسطينية.

ولفت إلى أن هذا الموقف ينص على ضرورة ”طرد الإرهابيين من فوق ظهر الأرض“، ويبدو أن هذه الجملة كانت تحتاج إلى تفسير، وأن الرئيس الأمريكي فضل عدم استخدام مصطلح ”إبادة“، فيما لفت ماتيس في الحوار إلى أن الإستراتيجية الأمريكية الجديدة تقوم على عدم ”الاستنزاف“، وبدلا من ذلك ”الإبادة“.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية عبر موقعها الإلكتروني إلى حوار ماتيس، ونقلت عنه قوله إن سقوط قتلى من المدنيين سيعد جزء من الحياة في مثل هذه الأوضاع“، مضيفا: ”نحن لسنا كاملين، ولكننا الأفضل، لذا سنبذل ما في وسعنا“، في إشارة إلى محاولة تقليص أعداد الضحايا المدنيين.

وأردفت الصحيفة أن تصريحات الوزير الأمريكي جاءت بعد يوم واحد من خطابه أمام خريجي الأكاديمية العسكرية الأمريكية ”ويست بوينت“، بعد أن أعلن تنظيم ”داعش“ مسؤوليته عن الاعتداء الإرهابي في مانشستر، مؤكدا أهمية منع الإرهابيين من تشويش الحياة اليومية للشعوب.

وأوضح ماتيس أن الإستراتيجية الأمريكية الحالية تنص على تحفيز الحملة العسكرية ضد ”داعش“، الذي يشكل تهديدا على جميع الدول المعتدلة، مضيفا: ”انتقلنا حاليا من إستراتيجية الاستنزاف .. الإبعاد من موقع إلى آخر في سوريا والعراق، إلى تكتيك الإبادة عبر حصارهم“، بحسب ما أورده موقع ”يديعوت أحرونوت“.

وأشار إلى أن الهدف من وراء ذلك هو قطع الطريق أمام الإرهابيين للعودة إلى ديارهم في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا وأفريقيا، مضيفا: ”لن نمكنهم من القيام بذلك، سوف نوقفهم ونفكك الخلافة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com