اليسار الإسرائيلي ينتفض ضد حكومة اليمين ويستعيد زخم التظاهرات (صور) – إرم نيوز‬‎

اليسار الإسرائيلي ينتفض ضد حكومة اليمين ويستعيد زخم التظاهرات (صور)

اليسار الإسرائيلي ينتفض ضد حكومة اليمين ويستعيد زخم التظاهرات (صور)

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

شارك آلاف الإسرائيليين من المنتمين لتيارات اليسار وأنصار السلام، مساء اليوم السبت، في تظاهرات عارمة في ميدان رابين بوسط تل أبيب، في واحدة من التظاهرات التي تذكر بتلك التي شهدها الميدان نفسه إبان الانتخابات العامة الأخيرة، التي كانت قد أجريت في آذار/ مارس 2015 مطالبة بالتغيير وإسقاط حكومة اليمين.

وطبقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، فقد جاء تنظيم التظاهرة ليواكب ذكرى مرور 50 عاما على حرب الأيام الستة، ما يعني أن المشاركين رفعوا شعارا مختلفا مقارنة بالشعار الذي رفعه المستوى الرسمي، والذي يشير إلى ما أسماه ”ذكرى تحرير القدس“ أو توحيدها، مشيرة إلى أن آلاف النشطاء المنتمين لتيارات اليسار فضلا عن زعيم المعارضة يتسحاق هيرتسوغ، يشاركون حاليا في التظاهرة التي ستشهد كلمة سيلقيها الأخير.

وطبقا لموقع ”واللا“ العبري، تحمل التظاهرات شعار ”دولتان وأمل واحد“، وتواكب ذكرى مرور نصف قرن على الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية، لافتا إلى أن المشاركين سيوجهون رسالة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، كما أنهم يريدون إيصال رسالة للشعب الإسرائيلي بأن اليمين الذي يستحوذ على مقاليد السلطة في إسرائيل يشكل خطرا عليها.

وطبقا للموقع، فقد طالب هيرتسوغ، الذي يرأس تحالف المعسكر الصهيوني الوسطي، أكبر الكتل المعارضة بالكنيست، بأن ينضم اليسار إليه من أجل خلق كتلة سياسية كبيرة يمكنها أن تستبدل السلطة الحالية برئاسة حزب الليكود.

ونقل الموقع عن هيرتسوغ القول، إنه ”لا يوجد ما يثلج الصدر أكثر من رؤية اليسار ومعسكر السلام وقد أصبح قويا ولديه أمل ويتوق لرؤية دولة إسرائيل تسير بخطى ثابتة في اتجاه يختلف عن الاتجاه الذي تسير إليه اليوم“.

وبحسب تقارير، يقف وراء تنظيم تظاهرة اليوم حركة السلام الآن اليسارية، التي ترى الحكومة اليمينية أنها معادية، بالتعاون مع أحزاب العمل برئاسة هيرتسوغ، وميرتس برئاسة النائب بالكنيست ذيهافا جيلاؤون.

 كما تشارك منظمات مثل مبادرة جنيف، وصندوق إسرائيل الجديد في تنظيم التظاهرات، إلى جوار رؤساء أحزاب اليسار ومفكرين، فضلا عن عدد من الفرق الموسيقية.

وأجبرت تلك التظاهرة، السلطات الإسرائيلية على غلق العديد من طرق السير الرئيسية، وحددت المواقع الإخبارية الإسرائيلية تلك الطرق في خطوة إرشادية للإسرائيليين، ما يعني أن الحدث يتسم بطابع من الجدية، وسوف يحمل تأثيرا كبيرا يلحظه الشارع الإسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com