لهذا السبب.. فوز روحاني برئاسة إيران ليس جيدًا لإسرائيل – إرم نيوز‬‎

لهذا السبب.. فوز روحاني برئاسة إيران ليس جيدًا لإسرائيل

لهذا السبب.. فوز روحاني برئاسة إيران ليس جيدًا لإسرائيل

المصدر: القدس - إرم نيوز

رأت صحيفة إسرائيلية أن فوز حسن روحاني بالانتخابات الرئاسية في إيران لا يصب بالضرورة في مصلحة إسرائيل، بدعوى أنه لا يملك أي تأثير في القرارات العسكرية، وأنه في النهاية يبقى جزءًا من نظام الملالي في الدولة الفارسية.

وأشارت ”يديعوت أحرونوت“ في مقال نشرته مساء أمس الجمعة إلى أن فوز روحاني بولاية ثانية قد يكون إيجابيًا للشعب الإيراني لتعهده بإنعاش الاقتصاد لكنه لا يمثل أي تغيير حقيقي في التوجهات العسكرية والنووية الإيرانية.

وجاء في نص المقال: ”بالنسبة لإسرائيل لا يعتبر فوز روحاني في الانتخابات بالضرورة خبرًا جيدًا، لأن الشخص الذي يتخذ القرارات بشأن المشاريع النووية والحرب في سوريا ومساعدة نظام بشار الأسد ودعم حزب الله وحماس هو المرشد علي خامنئي الذي يعتبر القائد الأعلى للحرس الثوري والمسؤول الأول عن الأسلحة النووية“.

واعتبرت الصحيفة أن الحرس الثوري وقائده خامنئي ينتميان لما وصفته بـ ”الحزب المحافظ المتطرف للملالي الإيرانية“، مشيرة إلى أنه حتى وإن عارض روحاني تقديم مساعدات مالية لحزب الله وحماس التي تتلقّى نحو 70 مليون دولار من إيران سنويًا بحسب الصحيفة فإنه لن يكون بمقدوره أن يؤثر في تلك القرارات.

وأضافت الصحيفة: ”لن يسمح خامنئي لروحاني أن يقترب من أية موضوعات حساسة يعتبرها مهمة جدًا بالنسبة له، لذا فإن روحاني هو مجرد تذكرة اقتصادية لا أكثر“.

وختمت الصحيفة مقالها بالقول: ”حتى وإن نجح روحاني بتنفيذ وعوده الانتخابية في إنعاش الاقتصاد الايراني، فإن ذلك بالطبع لن يكون في مصلحة إسرائيل، لأن ذلك سيحفظ نظام الملالي إلى الأبد، وبينما يوصف روحاني بالمصلح ويمكن أن ينجح  بإنجاز بعض التحديث والتطور في بلاده، إلا أنه في النهاية يبقى جزءًا من لحم ودم نظام الملالي المتشدد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com