نائب رئيس البرلمان الإيراني يدعو روحاني لإشراك السنة في حكومته

نائب رئيس البرلمان الإيراني يدعو روحاني لإشراك السنة في حكومته

المصدر: طهران- إرم نيوز

دعا نائب رئيس البرلمان الإيراني، علي مطهري، وهو أحد الشخصيات السياسية المعتدلة، الجمعة، الرئيس حسن روحاني إلى إشراك شخصيات سنية في حكومته الجديدة المقرر تشكيلها بعد ثلاثة أشهر، مشددًا على أن ”مشاركة الأقليات الدينية لا سيما أهل السنة في مجلس الوزراء الجديد أمر ضروري“.

وقال النائب علي مطهري في تصريحات صحافية، إن ”على الرئيس حسن روحاني وبعد إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية أن ينصف الأقليات الدينية لا سيما أهل السنة، فأغلب الأقليات قامت بالتصويت لصالح روحاني، ويجب عليه أن يشركهم في الحكومة المقبلة“ وفق تعبيره.

وأوضح مطهري أنه ”يجب أن يمنح الأقليات الدينية مناصب في الحكومات المحلية، من بينها منصب المحافظ والحاكم في المدن“، معتبرًا أن ”هذا الأمر له إيجابيات كثيرة وسيحد من العداء بين الأقليات ونظام الجمهورية الإسلامية“.

وتعد محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، من أكبر المدن ذات الغالبية السنية، لكن لا يزال محافظها من الطائفة الشيعية، لأن تعيين المحافظين في إيران من صلاحيات رئيس الجمهورية.

وصوت الناخبون في سيستان وبلوشستان لصالح حسن روحاني بالانتخابات الرئاسية، باعتباره من الشخصيات السياسية المعتدلة.

وفي الانتخابات البلدية التي جرت في الـ  19 من مايو/آيار الجاري، أظهرت النتائج في محافظة سيستان وبلوشستان فوز 415 مرشحة.

ويبلغ عدد سكان محافظة سيستان وبلوشستان، نحو ثلاثة ملايين نسمة، بحسب إحصائيات رسمية نشرتها وزارة الداخلية العام الماضي.

وبشأن نتائج الانتخابات الرئاسية، فقد بلغت نسبة المشاركة في الإقليم السني 75 %، أي بحدود مليون و213 ألفًا و203 ناخبين من أصل مليون و562 ألفًا و742 ناخبًا تحق لهم المشاركة بالانتخابات.

وحصل الرئيس حسن روحاني على 875 ألفًا و398 صوتًا، فيما حصل مرشح المتشددين الخاسر إبراهيم رئيسي، على 313 ألفًا و 985 صوتًا، وحصل المرشح مصطفى مير سليم، على خمسة آلاف و933 صوتًا، بينما حصل المرشح الإصلاحي مصطفى هاشمي طبا، على ثلاثة آلاف و471 صوتًا.

وتتضارب المعلومات بشأن الحجم الحقيقي للسنة في إيران، فالإحصاءات شبه الرسمية لحكومة إيران تقول إنهم يشكلون 10 % من السكان، إلا أن بعض مصادر السنة تؤكد أنهم يشكلون 30%، ما يوافق -كما يقولون- الإحصائية القديمة التي أجريت أثناء حكم الشاه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com