المعارضة الإيرانية تطالب بإيفاد لجنة دولية للوقوف على فظائع سجون ”ولاية الفقيه“ – إرم نيوز‬‎

المعارضة الإيرانية تطالب بإيفاد لجنة دولية للوقوف على فظائع سجون ”ولاية الفقيه“

المعارضة الإيرانية تطالب بإيفاد لجنة دولية للوقوف على فظائع سجون ”ولاية الفقيه“

المصدر: شوقي عصام - إرم نيوز

طالبت أمانة المجلس الوطني للمعارضة الإيرانية في باريس، عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان إلى إدانة الوضع المأساوي للسجون في إيران، من خلال إيفاد لجنة دولية لتقصي الحقائق للنظر في السجون والسجناء التي يعمل عليها نظام ”ولاية الفقيه“.

وقالت المعارضة الإيرانية، إنها تتمسك بذلك الطلب، بعد أن أكد رئيس منظمة السجون، أصغر جهانغيري بأن 70 % من السجناء بأعمار دون (40) عامًا، واعترف بأنه خلال السنوات الـ30 الماضية كانت نسبة زيادة السجناء 333 % أي حوالي 4.5 أضعاف، بينما كانت نسبة نمو سكان البلاد طيلة هذه الفترة 66%، وبمعنى آخر فإن زيادة السجناء كانت نسبتها 5 أضعاف بالقياس إلى زيادة نسمة البلاد.

وأوضحت، أنه في يوم 19 مايو/ أيار الجاري، أقدم سجين مراهق يدعى ”علي شهسواري“ في العنبر المسمى بمركز الإصلاح والتأهيل في سجن زابل على الانتحار، للاحتجاج على عدم موافقة المدعي العام في زابل على منحه إجازة لنهاية حبسه.

وأمر غلام رضا رضايي، رئيس حماية السجن، الزج به في العزل مكبل الأيدي والأرجل وتعذيبه في مكتب ضابط الخفر داخل السجن، بدل إحالته إلى المستشفى بشكل عاجل، وقبل ذلك بأسبوع أقدم سجين آخر على الانتحار احتجاجًا على عدم منحه اللقاء بأفراد عائلته القادمين من كرمان إلى زابل لزيارته، لكنه تم إنقاذه من قبل رفاقه.

وأكدت المعارضة، أن وضعية السجون الإيرانية غير آدمية، وأن نوعية الطعام ومستوى الصحة في السجن رديئة جدًا، ويلقى احتجاج السجناء بهذا الصدد الضرب والشتم الشديد وزجهم في زنزانة انفرادية. وخلال الشهر الماضي وبسبب الوضع غير الصحي والماء والهواء الملوث، تعرضت عنابر السجن مرتين للغزو من قبل النمل الطائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com