أخبار

تقرير: فوز روحاني بولاية ثانية وضعه على طريق خلافة خامنئي
تاريخ النشر: 23 مايو 2017 8:26 GMT
تاريخ التحديث: 23 مايو 2017 8:26 GMT

تقرير: فوز روحاني بولاية ثانية وضعه على طريق خلافة خامنئي

معهد الشرق الأوسط الأمريكي قال إن روحاني سيسعى خلال فترته القادمة إلى مهادنة خامنئي وتجنب أية مواجهة معه بشأن السجناء السياسيين في إيران

+A -A
المصدر: واشنطن – إرم نيوز

قال معهد الشرق الأوسط الأمريكي إن فوز حسن روحاني بولاية ثانية كرئيس لإيران وضعه على الطريق لخلافة المرشد الأعلى علي خامنئي بعد وفاته.

وأضاف المعهد في تقرير أصدره الاثنين أن روحاني سيسعى خلال فترته القادمة إلى مهادنة خامنئي بهدف تحقيق رغبات الشعب الإيراني متوقعًا أن يتجنب أية مواجهة مع الزعيم الأعلى بشأن السجناء السياسيين في إيران.

واعتبر التقرير أن روحاني تراجع بالفعل عن وعوده بشأن إطلاق السجناء السياسيين والتي أعلنها خلال حملاته الانتخابية على أساس أنها قضية بيد خامنئي فقط.

وقال: ”خلال أربع سنوات قادمة سيحاول روحاني أن يلتزم أقصى درجات الحذر في اختيار معاركه في حين سيسعى إلى مهادنة خامنئي لاقناعه بأن حماية مسقبل الجمهورية الإسلامية يكمن في قيام النظام بالبدء في تحقيق بعض الرغبات الأساسية للشعب.“

وأضاف: ”في غضون ذلك فإن فوز روحاني بولاية رئاسية ثانية يعني أنه أصبح في وضع أفضل ليتطلع لأن يكون الزعيم الأعلى بعد وفاة خامنئي البالغ من العمر 77 سنة.“

ولفت التقرير إلى أن روحاني اتبع سياسة هجومية على الحرس الثوري ومؤسسات أخرى من أجل استمالة أكبر عدد ممكن من الناخبين لكسب المعركة الانتخابية، مشيرًا إلى أن روحاني واصل انتقاده للحرس الثوري خلال مؤتمر صحافي بعد الانتخابات.

غير أن روحاني، بحسب التقرير، أظهر خلال المؤتمر الصحافي نفسه بأنه غير مستعد للدخول في مواجهة مع المرشد الأعلى بعد أن تجنب سؤالًا لأحد الصحافيين حول مصير زعماء المعارضة الذين هم قيد الإقامة الجبرية في إيران نظرًا لأنه يعرف تمامًا بأن هذا الملف هو بيد خامنئي وحده دون غيره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك