حملة روحاني تحذر من الإعلان المبكر لنتائج الانتخابات الإيرانية

حملة روحاني تحذر من الإعلان المبكر لنتائج الانتخابات الإيرانية

المصدر: طهران – إرم نيوز

حذر رئيس الحملة الانتخابية للرئيس حسن روحاني، وزارة الداخلية من الإعلان المبكر لنتائج الانتخابات الرئاسية التي ستجري غداً الجمعة، مع اشتداد المنافسة بين المرشح المدعوم من الإصلاحيين روحاني والمتشدد إبراهيم رئيسي، فيما تشهد البلاد أجواء صمت انتخابي بعدما انتهت المهلة المحددة للدعاية الانتخابية مساء يوم أمس.

وقال محمد شريعتمداري، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، إن ”الإعلان المبكر لنتائج الانتخابات وعقد الاحتفالات في الشوارع بفوز أحد المرشحين هو مخالفة للقانون“.

ورأى رئيس الحملة الانتخابية للرئيس حسن روحاني، ”أن هناك عناصر معادية تسعى لاستغلال الفرص وخلق التوتر بين أنصار المرشحين“، مطالباً ”جميع أنصار المرشحين بالابتعاد عن النزاع والصراع خلال الأيام المقبلة“.

وتعمل الدول الديمقراطية على الانتهاء من فرز النتائج الرسمية والنهائية للانتخابات لإعلان النتائج بعدها بشكل واضح، فيما تبدأ إيران بث الأنباء عن فوز المرشح الذي يحظى بتأييد وقبول أركان النظام قبل الانتهاء من الفرز النهائي.

وحذر المساعد الأمني لوزير الداخلية الإيراني حسين ذو الفقاري اليوم، جميع المراقبين الذين يعلمون لصالح مرشحي الانتخابات الرئاسية ووسائل الإعلام المؤيدة لهم، من إطلاق ”تكهنات“ حول نتائج الانتخابات يوم غد الجمعة.

وقال ذو الفقاري في مؤتمر صحفي: ”أي وسيلة إعلامية أو شخصية تطلق تكهنات عن نتائج الانتخابات الرئاسية يوم غد الجمعة، فإن ذلك سيعرضها للمحاكمة القضائية“، معتبراً ”أن أي احتفالات بفوز أحد المرشحين قبل إعلان النتائج الرسمية يعد تهديداً لأمن البلاد وسنواجه بالقوة“.

وتتخوف السلطات الإيرانية من إعادة سيناريو الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي انطلقت عام 2009 عقب إعلان مسبق لفوز الرئيس السابق المتشدد محمود أحمدي نجاد أمام منافسه الإصلاحي مير حسين موسوي، الأمر الذي دفع الأخير إلى اتهام النظام بتزوير نتائج الانتخابات.

ومن المقرر أن يتوافد الإيرانيون في داخل البلاد وخارجها على صناديق الاقتراع صباح يوم الجمعة، ويحق لنحو 54 مليون إيراني المشاركة في هذه الانتخابات، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية في وقت سابق.

وكان وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحمان فضلي، رجح أمس، أن يتم حسم نتائج الانتخابات بالجولة الأولى نظراً إلى الانسحابات والائتلافات الحاصلة، مبيناً إن ”نتيجة الانتخابات ستعلن بشكل مباشر عن طريق وزارة الداخلية“.

ودعا المرشد علي خامنئي، المسؤولين في لجنة الانتخابات، إلى الحفاظ على أصوات الناخبين خلال مشاركتهم في الانتخابات، معتبراً أن ”أصوات الشعب في الانتخابات أمانة يجب صونها“.