إسحاق جهانغيري يعلن انسحابه من انتخابات إيران لصالح روحاني

إسحاق جهانغيري يعلن انسحابه من انتخابات إيران لصالح روحاني

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن مرشح التيار الإصلاحي في إيران ”إسحاق جهانغيري“ سحب ترشحه من سباق الانتخابات الرئاسية المقرر إجرائها يوم الجمعة المقبل، لصالح الرئيس حسن روحاني، فيما نفى الرئيس السابق محمود احمدي نجاد دعمه للمرشح الأصولي المتشدد ”إبراهيم رئيسي“ الذي يوصف بأنه مرشح المرشد علي خامنئي.

وقال جهانغيري في كلمة له أمام حشد من أنصار التيار الإصلاحي في مدينة شيراز جنوب البلاد ”أشعر أنني قد أنهيت المهمة التي كانت على عاتقي وسأصوت معكم لصالح روحاني“.

وأضاف “ أنا جئت لأكون صدى لتيار الإصلاحات، جئت لأطلب من الجماهير الوقوف بجانب رئيسنا الصادق والقادر والمشفق“، مشيراً إلى أنه ”دخلت السباق الرئاسي بدعوة من زعماء التيار الاصلاحي أمثال السيد محمد خاتمي الرئيس الايراني الاسبق وقد أعلنت منذ البداية دعمي وحمايتي لحسن روحاني“.

من جهته، أعلن حسن الخميني حفيد مؤسس النظام في البلاد روح الله الخميني دعمه للرئيس حسن روحاني في انتخابات الرئاسة الإيرانية.

ويرى متابعون للشأن الإيراني إن ”إنسحاب جهانغيري“ سيعطي بذلك أفضلية للمرشح روحاني ضد منافسه الأبرز إبراهيم رئيسي.

وفي سياق متصل، نفى الرئيس الإيراني السابق المتشدد محمود أحمدي نجاد، ما نسب له من بيان صحافي عن دعمه للمرشح الأصولي المتشدد ”إبراهيم رئيسي“، مجدداً التأكيد على عدم دعمه لأي مرشح للانتخابات الرئاسية.

وقال نجاد الذي رفض مجلس صيانة الدستور ترشحه في أبريل الماضي، ”إنه مايزال على رأيه، بعدم دعم أي مرشح للإنتخابات الرئاسية الإيرانية القادمة، ‘فكلهم واحد’ على حد تعبيره.

روحاني يهاجم خامنئي بشكل مبطن

من جهته، هاجم روحاني من مدينة الاحواز جنوب البلاد المرشد الأعلى علي خامنئي بشكل مبطن، معتبراً أن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية ”تدار من قبل عصابة“.

وقال روحاني أمام حشد من أنصاره اليوم “ إن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، تُدار من قِبَل عِصابَة ”، يذكر أن مؤسسة ‘الإذاعة والتلفزيون’ في إيران خارج إشراف رئيس الجمهورية، وتخصع لسلطة المرشد الأعلى علي خامنئي ويعين لها رئيساً كل أربع سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com